مسؤول كيني يخشى إيقاف بلاده بسبب المنشطات في ألعاب القوى

Thu Feb 18, 2016 2:08pm GMT
 

نيروبي 18 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال بارنابا كورير عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الكيني لألعاب القوى اليوم الخميس إنه يخشى من احتمال إقدام الاتحاد الدولي لألعاب القوى على إيقاف بلاده ليبعث بذلك برسالة تحذير للعالم بشأن المنشطات والفساد.

وقال كورير لرويترز "اعتقادي أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى يجهز عقوبة لنا وإذا كان قادرا على معاقبة روسيا التي تحظى بوضع خاص فماذا عن كينيا؟."

وأضاف "يريد (الاتحاد الدولي) إرسال رسالة واضحة.. إذا عوقبت كينيا سيفهم العالم مدى خطورة الوضع."

وعاقب الاتحاد الدولي لألعاب القوى روسيا بالإيقاف في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بعد نشر الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تقريرا بشأن مزاعم منشطات على نطاق واسع تحت رعاية مسؤولين بالدولة.

وذكر سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في وقت سابق أن مؤسسته لن تتردد في القيام بواجبها ومعاقبة كينيا ومنعها من المشاركة في الأولمبياد إذا ثبت أنها لا تلتزم بقواعد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

(إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز)