18 شباط فبراير 2016 / 15:17 / بعد عامين

مقدمة 3-المرصد: غارات للتحالف بقيادة أمريكا تقتل 38 مدنيا في سوريا

(لإضافة رد فعل الجيش الأمريكي)

بيروت 18 فبراير شباط (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن 38 شخصا على الأقل قتلوا في ضربات جوية نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا خلال اليومين الماضيين.

وتنفذ الولايات المتحدة وحلفاؤها ضربات جوية في المنطقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق من الحسكة لكنه خسر أراض في الشهور القليلة الماضية لصالح تحالف تدعمه أمريكا يضم وحدات حماية الشعب الكردية القوية.

والحسكة متاخمة لمحافظة دير الزور التي يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظمها والرقة التي تعد العاصمة الفعلية للتنظيم في سوريا.

وتضمن عدد القتلى الذي نشره المرصد 15 شخصا على الأقل قتلوا عندما أصابت ضربات مخبزا في مدينة الشدادي قرب الحدود مع العراق يوم الثلاثاء.

ووفقا للمرصد أدت ضربات جوية أخرى في ثلاث قرى إلى مقتل 15 شخصا آخرين اليوم بينهم ثلاثة أطفال في حين لقي ثمانية مدنيين آخرين حتفهم في ضربات بمناطق أخرى. ولم يتسن لرويترز التأكيد على هذه التقارير بشكل مستقل.

وقال اللفتنانت جنرال تشارلز براون قائد القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية إنه على علم بالتقارير التي أوردت سقوط ضحايا من المدنيين. وأضاف أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيبدأ في تقييم مصداقية هذه التقارير وسيبدأ تحقيقا إذا تطلب الأمر.

وقال براون ”أنا أعلم بالفعل أننا ننفذ ضربات في تلك المنطقة على مدي الأيام الماضية.“

وذكر المرصد أن ضربات منفصلة في بلدة الهول قرب الحدود العراقية وإلى الجنوب أسفرت عن مقتل 35 من مقاتلي الدولة الإسلامية.

ويستهدف التحالف الذي تقوده واشنطن أيضا مناطق تحت سيطرة الدولة الإسلامية في العراق.

وتدعم واشنطن تحالف قوى سوريا الديمقراطية وهو تحالف يضم مقاتلي وحدات حماية الشعب وجماعات أخرى تقاتل المتشددين على الأرض. وانتزع التحالف السيطرة على الهول من الدولة الإسلامية في نوفمبر تشرين الثاني.

ووحدات حماية الشعب هي الشريك الأكثر كفاءة للتحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. واستطاعت الوحدات انتزاع أراض واسعة من التنظيم العام الماضي.

وأعلنت قوى سوريا الديمقراطية في صفحتها على فيسبوك اليوم الخميس أنها ستشن هجوما آخر لاستعادة السيطرة على الشدادي هذه المرة وهي مركز للدعم اللوجيستي بالنسبة لتنظيم الدولة الإسلامية وتقع قرب شبكة من الطرق السريعة. ومن شأن السيطرة عليها أن تعزل الرقة.

وتنفذ روسيا بشكل منفصل حملة ضربات جوية في سوريا وتصيب بعض أهداف الدولة الإسلامية لكنها تركز بشكل أساسي على المقاتلين الذين يحاربون الرئيس بشار الأسد حليف موسكو في غرب البلاد. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below