أكبر مسؤول بحزب أولوند يدعو أحزاب اليسار لاختيار مرشح واحد للرئاسة

Thu Feb 18, 2016 4:28pm GMT
 

باريس 18 فبراير شباط (رويترز) - دعا السكرتير الأول للحزب الاشتراكي الذي ينتمي له الرئيس الفرنسي فرنسوا أولوند اليوم الخميس جميع أحزاب اليسار للاتفاق على مرشح رئاسي واحد للانتخابات المقررة في عام 2017.

وعادة ما يمثل الرئيس المنتهية ولايته حزبه في الانتخابات التالية دون منافسة من مرشح جديد. لكن شعبية أولوند تراجعت بشدة ويبدو من المستبعد أن يفوز على مارين لوبان ممثلة اليمين المتطرف أو أي مرشح يختاره تيار يمين الوسط.

وقال السكرتير الأول للحزب الاشتراكي جان-كريستوف كامباديليس لشبكة تلفزيون بي.اف.ام "نريد مرشحين جددا يمثلون اليسار كله. هذا أمر لا يمكن تجنبه ... لأنه السبيل الوحيد أمامنا للفوز في انتخابات الرئاسة."

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن لوبان ستتأهل لجولة الإعادة في انتخابات الرئاسة تاركة مكانا واحدا فقط سواء لليسار أو للمحافظين. وستجري الكتلة المحافظة انتخابات تمهيدية في نوفمبر تشرين الثاني لاختيار مرشح واحد يمثلها.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة سيفيبوف إيبسوس الشهر الماضي أن أولوند لن يتأهل لجولة الإعادة إذا ظلت الأمور كما عليه الآن لأن ما بين 14 و15 بالمئة من الأصوات ستذهب إلى مرشحين على يسار الحزب الاشتراكي مثل الخضر والشيوعيين.

وشدد كامباديليس على مدى الأسابيع الماضية على ضرورة إجراء انتخابات تمهيدية لاختيار مرشح واحد قائلا "إذا انقسم اليسار سيتم إقصاؤنا من الجولة الأولى."

وحتى الآن يتجنب أولوند الإجابة على أسئلة تتصل بهذا الأمر. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)