الاتحاد الأوروبي يحذر النمسا من فرض حد أقصى لطلبات اللجوء

Thu Feb 18, 2016 5:03pm GMT
 

بروكسل 18 فبراير شباط (رويترز) - حذر مسؤول الهجرة بالاتحاد الأوروبي ديميتريس أفراموبولوس النمسا اليوم الخميس من أن خططها لفرض حد أقصى لأعداد المهاجرين ستشكل مخالفة لقوانين الاتحاد.

وقبل أيام قالت النمسا التي يتخذ منها بعض المهاجرين معبرا إلى ألمانيا قادمين من تركيا عبر اليونان ودول البلقان إنها لن تسمح بدخول أكثر من 3200 شخص يوميا وستفرض كذلك حدا أقصى لطالبي اللجوء بواقع 80 كل يوم اعتبارا من غد الجمعة.

وقال أفراموبولوس لرويترز "ما قررته النمسا لا يتوافق مع القوانين الأوروبية."

وأضاف أنه سيرسل للحكومة النمساوية خطابا "لإبلاغها بأن ما قررته لا يتوافق مع التشريعات الأوروبية." وأضاف "النمساويون ملزمون بقبول طلبات اللجوء دون حد أقصى."

ودخل النمسا العام الماضي نحو 700 ألف مهاجر كثير منهم فروا من القتال في سوريا وأفغانستان ودول أخرى تشهد صراعات. وتقدم 90 ألفا من هؤلاء بطلبات لجوء في النمسا.

ويقصد أغلب المهاجرين ألمانيا في إطار ما أصبحت أكبر أزمة لجوء تتعرض لها أوروبا منذ عقود.

وأضاف أفراموبولوس "صحيح أن النمسا تتعرض لضغط هائل.. وصحيح أنها تعاني. لكن هناك على الجانب الآخر عددا من المبادئ والقوانين التي ينبغي لكل الدول احترامها وتطبيقها."

وقال مسؤولون إن أفراموبولوس حث فيينا في خطاب وجهه لوزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل ليتنر على إعادة النظر في القرار.

ويحاول الاتحاد الأوروبي التصدي لمحاولات تشديد الرقابة على الحدود أو تقييد سياسات الهجرة وذلك في ظل حرصه على حماية منطقة شينجن التي تتيح للمسافرين داخلها التنقل دون تأشيرات دخول. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)