18 شباط فبراير 2016 / 16:07 / منذ عامين

تلفزيون-الأمم المتحدة تعتزم إسقاط مساعدات جوا لمناطق محاصرة في سوريا

الموضوع 4224

المدة 1.52 دقيقة

جنيف في سويسرا

تصوير 18 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال يان إيجلاند رئيس مجموعة العمل للشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة اليوم الخميس (18 فبراير شباط) إن المنظمة الدولية تعتزم القيام بأول عملية إسقاط جوي للمساعدات في سوريا على مدينة دير الزور التي يحاصرها تنظيم الدولة الإسلامية ويقطنها نحو 200 ألف شخص.

ولا تتمكن وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة من الوصول بشكل مباشر للمناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية ومن بينها دير الزور والتي يواجه فيها المدنيون نقصا حادا في الغذاء وتدهورا شديدا في الأوضاع المعيشية.

وقال إيجلاند للصحفيين بعد اجتماع المجموعة في جنيف - بعد يوم من وصول قوافل إغاثة من الأمم المتحدة لخمس مناطق تحاصرها الحكومة ومسلحو المعارضة- إن برنامج الأغذية العالمي لديه خطة ملموسة لتنفيذ عملية دير الزور خلال الأيام القادمة.

أضاف إيجلاند أن برنامج الأغذية العالمي يأمل في تحقيق تقدم في الوصول إلى ”المحتاجين داخل دير الزور التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية. لا يمكن القيام بذلك إلا عبر الإسقاط الجوي. وبرنامج الأغذية العالمي لديه الآن خطة حقيقية للقيام بهذا.“

وأردف ”إنها عملية معقدة وستكون الأولى من نوعها من عدة جوانب“ دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول العملية الجوية وهي مكلفة أكثر من قوافل المساعدات البرية.

ودير الزور هي المدينة الرئيسية في المحافظة التي تحمل ذات الاسم وتربط بين العاصمة الفعلية للدولة الإسلامية في مدينة الرقة وبين الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في العراق.

ورأس إيجلاند اجتماعا استمر ثلاث ساعات لمجموعة العمل للشؤون الإنسانية لسوريا وقال إن عددا من الدول الأعضاء تعهدوا بدعم محاولة الوصول إلى دير الزور مشيرا إلى ”تعاون ممتاز“ بين روسيا والولايات المتحدة.

وروسيا هي الحليف الأساسي للحكومة السورية في الحرب الدائرة منذ خمس سنوات بينما يساند الغرب ودول عربية مسلحي المعارضة الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد. وتقول منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إنها لا تتمكن من الوصول إلى المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية.

وأشار إيجلاند إلى حدوث تقدم لكنه دعا إلى إتاحة إمكانية الوصول لأكثر من أربعة ملايين شخص في مناطق يصعب الوصول إليها في سوريا.

وقال إيجلاند ”في الساعات الأربع والعشرين الماضية نقلت 114 شاحنة تابعة للأمم المتحدة إمدادات إنسانية لإنقاذ الحياة لثمانين ألف شخص في خمس مناطق محاصرة. وهذه هي البداية لمهمة نحن بصدد القيام بها من خلال الاجتماع مكتمل النصاب لمجموعة دعم سوريا في ميونيخ.“

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below