مقدمة 1-مسؤول كيني يخشى إيقاف بلاده بسبب المنشطات في ألعاب القوى

Thu Feb 18, 2016 6:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من انطوني جيتونجا

نايفاشا (كينيا) 18 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال بارنابا كورير عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الكيني لألعاب القوى اليوم الخميس إنه يخشى من احتمال إقدام الاتحاد الدولي لألعاب القوى على إيقاف بلاده ليبعث بذلك برسالة تحذير للعالم بشأن المنشطات والفساد.

وسقط أكثر من 40 متسابقا من كينيا التي تصدرت جدول ميداليات بطولة العالم في 2015 في اختبارات المنشطات خلال الثلاث سنوات الماضية لتضع نفسها في موقف حرج حيث يسعى الاتحاد الدولي للقضاء على الغش والفساد الممنهجين.

وقال كورير لرويترز "اعتقادي أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى يجهز عقوبة لنا وإذا كان قادرا على معاقبة روسيا التي تحظى بوضع خاص فماذا عن كينيا؟."

وأضاف "يريد (الاتحاد الدولي) إرسال رسالة واضحة.. إذا عوقبت كينيا سيفهم العالم مدى خطورة الوضع."

وقال سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى إنه عازم على إعادة الثقة في الرياضة بعد التقرير الذي أصدرته اللجنة المستقلة التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات حول عملية تناول المنشطات واسعة النطاق وبرعاية الدولة في روسيا.

كما اتهم الأمين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي بالحصول على رشى للتستر على رياضيين سقطوا في اختبار المنشطات.

ونقل عن كو يوم الخميس قوله إن الاتحاد الدولي لن يتردد في إيقاف الدول التي تدمر سمعة الرياضة "إذا كان ذلك يعني استبعادهم من بطولة العالم أو الاولمبياد سنفعل ذلك..."   يتبع