مصر تقيم جنازة عسكرية للأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس غالي

Thu Feb 18, 2016 5:43pm GMT
 

القاهرة 18 فبراير شباط (رويترز) - أقامت مصر اليوم الخميس جنازة عسكرية للأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي تقدم المشاركين فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي والبابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الأرثوذكس.

وبعد الجنازة التي أقيمت بمنطقة المراسم العسكرية في شمال شرق القاهرة رأس البابا تواضروس الثاني صلاة الجنازة في الكنيسة البطرسية بالعاصمة.

وتوفي غالي الذي شغل منصب نائب رئيس وزراء مصر قبل أن يقود المنظمة الدولية في مستشفى بالقاهرة يوم الثلاثاء عن عمر يناهز 93 عاما.

وقال البابا تواضروس الثاني مؤبنا غالي الذي سجي جثمانه في الكنيسة خلال صلاة عليه "نودع... هذا الإنسان النبيل الدكتور بطرس بطرس غالي.. نودعه على رجاء القيامة ونودع فيه تاريخا طويلا وحافلا ومشرفا.. رجل صانع سلام.. كان يتعامل منحازا للسلام.. صانع سلام في كل المناصب التي احتلها."

وأضاف أن غالي "كان معلم أجيال وكان نابغة في القانون والسياسة الدولية والصحافة. هو معلم أجيال ونحن نودع في شخصه هذا التاريخ الطويل."

وقالت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) التي مثلت الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون في تشييع غالي عبر مترجم "بطرس بطرس غالي كان يؤمن بمبادئ الحضارة وقدرتها على تحقيق السلام... وكان له دور عظيم في اليونسكو."

وقال ميكائيل جون ممثل المنظمة الدولية للفرانكفونية التي شغل غالي منصب الأمين العام لها بعد تركه منصب الأمين العام للأمم المتحدة "سوف نتذكر هذا الرجل الذي بذل مجهودا كبيرا على مدى نصف قرن وكان أحد العاملين الأساسيين في خدمة البشرية."

وأضاف "جئت إلى مصر للمرة الأولى للمشاركة في هذا التأبين ورأيت النيل. بطرس بطرس غالي يعد ابنا لهذا النيل. كان يتمتع بصفات جميلة وكان يحب مصر كثيرا."

وقال الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ووزير خارجية مصر السابق عمرو موسى مؤبنا غالي "كان لبقا ومرنا وجادا. كان أشد الواقفين مع القضية الفلسطينية. وكان ودودا. تعلمت منه الكثير. خسرت مصر علما من أعلام الأمة والوطنية المصرية."   يتبع