عدم التيقن بشأن واردات مصر يخفض أسعار القمح الأوروبي

Thu Feb 18, 2016 7:04pm GMT
 

هامبورج 18 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت العقود الآجلة للقمح الأوروبي في معاملات هزيلة اليوم الخميس مع استمرار تأثر السوق بحالة عدم التيقن بشأن سياسة الاستيراد في مصر وتوقعات المعروض التي أبقت الأسعار قرب أدنى مستوياتها للعقد.

وفي الساعة 1650 بتوقيت جرينتش تراجع عقد قمح الطحين تسليم مايو أيار - وهو العقد الأنشط ببورصة يورونكست في باريس - بمقدار يورو أو 0.6 بالمئة إلى 159.75 يورو للطن لينزل عن المستوى المهم نفسيا 160 يورو للطن ويقف غير بعيد عن أدنى مستوى للعقد في معاملات الأسبوع الماضي البالغ 156.50 يورو.

ونزل عقد أقرب استحقاق تسليم مارس آذار 0.25 يورو إلى 153 يورو للطن.

ويترقب المتعاملون تطورات رئيسية جديدة من مصر أكبر بلد مستورد للقمح في العالم في ظل عدم التيقن بشأن ما سيسفر عنه الخلاف المتعلق بطفيل الإرجوت.

ورفض مفتشو الجودة من وزارة الزراعة المصرية واردات من القمح لاحتوائها على الإرجوت لكن الوزارة قالت في خطاب أمس الأربعاء إنها ستسمح بمستويات ضئيلة من الطفيل.

ويبدي التجار حذرا بشأن الخطاب الذي أرسلته وزارة الزراعة ويقول بعض المتعاملين إنهم لم يطلعوا على الوثيقة ويقول آخرون إنهم يريدون تطمينات بأن إدارة الحجر الزراعي ستلتزم بتلك السياسة بشكل دائم.

وقال متعامل "لا شيء تغير حقيقة في مصر.. الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية تحاول طمأنة السوق وفي ونفس الوقت تم رفض شحنة قمح كندية أخرى." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)