كوبا تستبق زيارة أوباما بإعلان استعدادها للحديث عن حقوق الإنسان

Thu Feb 18, 2016 6:37pm GMT
 

هافانا 18 فبراير شباط (رويترز) - استبقت جوزيفينا فيدال مديرة قسم الشؤون الأمريكية بوزارة الخارجية الكوبية زيارة تاريخية للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى بلادها الشهر المقبل بالقول إن هافانا مستعدة لمناقشة أي قضية مع الولايات المتحدة بما في ذلك حقوق الإنسان.

وقالت فيدال للصحفيين اليوم الخميس بعدما أعلن البيت الأبيض أن أوباما سيزور كوبا في 21 و22 مارس آذار المقبل "كوبا منفتحة للحديث مع الحكومة الأمريكية بشأن أي قضية بما في ذلك حقوق الإنسان."

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها رئيس أمريكي إلى كوبا منذ ما يقرب من 90 عاما. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)