مقدمة 1-روسيا تحذر الأسد من تجاهل خطة وقف إطلاق النار في سوريا

Thu Feb 18, 2016 7:44pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

من ألكسندر وينينج وكريستيان لو

موسكو 18 فبراير شباط (رويترز) - نقلت صحيفة عن سفير روسيا لدى الأمم المتحدة اليوم الخميس قوله إن التعليقات التي أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد بأنه يريد استعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية لا تتسق مع آراء روسيا حليفته الرئيسية.

وفي أول مؤشر علني على وجود شقاق في التحالف بين موسكو ودمشق قال سفير روسيا فيتالي تشوركين إن روسيا ساعدت الأسد على تغيير موازين الحرب ولذلك فلزاما عليه الآن إتباع الخط الروسي والالتزام بمحادثات السلام.

وقال تشوركين إن روسيا تعمل نحو التسوية السلمية للأزمة السورية وإن محاولة استعادة السيطرة على كامل البلاد سيكون تصرفا بلا جدوى وسيسمح للصراع بالاستمرار للأبد.

ولدى سؤاله في مقابلة مع صحيفة كومرسانت الروسية عن تصريحات الأسد التي قال فيها إنه سيواصل القتال لحين هزيمة كل المعارضة المسلحة قال تشوركين "روسيا استثمرت بجدية بالغة في هذه الأزمة سياسيا ودبلوماسيا والآن أيضا على الصعيد العسكري... ولذلك بالطبع نود أن يأخذ بشار الأسد هذا في الاعتبار."

وأضاف "سمعت تصريحات الرئيس الأسد في التلفزيون... بالطبع لا تتماشى مع الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها روسيا... المناقشات تجرى حول وقف لإطلاق النار ووقف للأعمال القتالية في المستقبل المنظور. العمل جار على ذلك."

وتسير موسكو ودمشق على خطى متسقة منذ سبتمبر أيلول من العام الماضي عندما شنت روسيا ضربات جوية في سوريا وركزتها على مسلحي المعارضة المناهضين لحكم الأسد.

وأنقذت الضربات الروسية قوات الحكومة السورية من انهيار وشيك ورجحت كفة القتال لصالحها في استفزاز للولايات المتحدة وحلفائها الذين يعملون منذ سنوات لهزيمتها.   يتبع