المقاتلون المدعومون من الولايات المتحدة يتقدمون في شمال شرق سوريا

Thu Feb 18, 2016 8:28pm GMT
 

بيروت 18 فبراير شباط (رويترز) - قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن تحالفا من مقاتلين أكراد سوريين وعرب مدعوما من الولايات المتحدة تقدم ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق البلاد اليوم الخميس في إطار مساع نحو السيطرة على مدينة استراتيجية يسيطر عليها المتشددون.

وقال تحالف قوى سوريا الديمقراطية وهو تحالف يضم مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية إنهم سيطروا على عدد من القرى والمزارع من الدولة الإسلامية مدعومين بضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة.

وقال التحالف في وقت سابق اليوم الخميس إنه شن هجوما جديدا ضد الدولة الإسلامية هذا الأسبوع للسيطرة على الشدادي وهي مركز للدعم اللوجيستي بالنسبة للتنظيم وتقع قرب شبكة من الطرق السريعة في محافظة الحسكة. ومن شأن السيطرة عليها أن تعزل الرقة معقل الدولة الإسلامية في سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تحالف قوى سوريا الديمقراطية سيطر على نحو 24 قرية ومزرعة وقطع الطرق التي تربط الدولة الإسلامية من الشدادي للعراق المجاورة وللرقة.

وقال المرصد إن بعض مقاتلي الدولة الإسلامية انسحبوا إلى محافظة دير الزور والتي يسيطر عليها المتشددون.

وتدعم واشنطن تحالف قوى سوريا الديمقراطية الذي يضم مقاتلي وحدات حماية الشعب وجماعات أخرى من بينها جيش الثوار. ومنذ تشكيل التحالف في أكتوبر تشرين الأول سيطر على مناطق في الحسكة من أيدي الدولة الإسلامية.

ووحدات حماية الشعب هي الشريك الأكثر كفاءة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا للتحالف الذي تقوده واشنطن وتمكنت الوحدات من انتزاع أراض واسعة من التنظيم العام الماضي. وتقع أغلب محافظة الحسكة تحت سيطرة كردية. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)