مئات الاشخاص يحتجون أمام مديرية أمن القاهرة بعد مقتل رجل برصاص شرطي

Fri Feb 19, 2016 12:02am GMT
 

القاهرة 19 فبراير شباط (رويترز) - تجمع مئات المحتجين أمام مديرية أمن القاهرة ليل الخميس عقب مقتل رجل برصاص شرطي في الشارع وذلك في أحدث تفجر للغضب من تجاوزات مزعومة للشرطة في مصر.

وقال بيان من مديرية أمن القاهرة إن "الواقعة تتمثل في أنه أثناء قيام أمين شرطة من قوة النقل والمواصلات مع أحد معارفه بشراء بعض البضائع من المنطقة بمحيط المديرية وأثناء تحميل تلك البضائع بسيارة ماركة سوزوكي قيادة محمد عادل إسماعيل وشهرته عادل دربكة حدثت مشادة كلامية بينهما قام على إثرها بإخراج سلاح ناري عهدته لفض الاشتباك إلا أنه خرجت طلقة منه نتج عنها مقتل السائق."

وأظهرت لقطات بثت في مواقع للتواصل الاجتماعي مئات من الاشخاص وهم يحتشدون خارج مديرية الامن للاحتجاج على مقتل السائق.

ويأتي الحادث وسط غضب عام متزايد من تجاوزات مزعومة للشرطة. وفي الاسبوع الماضي نظم آلاف الاطباء إحتجاجا نادرا ضد الشرطة قائلين ان إمناء شرطة تعدوا بالضرب المبرح على طبيبين في مستشفى في القاهرة لرفضهما إصدار تقارير طبية مزورة.

وساعد الغضب من تجاوزات الشرطة في تغذية إنتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك بعد أن حكم البلاد 30 عاما. واستمرت تلك الانتفاضة أكثر من اسبوعين وبدأت في عطلة عيد الشرطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)