مقدمة 1-مئات المصريين يحتجون أمام مديرية أمن القاهرة بعد مقتل سائق برصاصة شرطي

Fri Feb 19, 2016 9:52am GMT
 

(لإضافة بيان وزارة الداخلية)

القاهرة 19 فبراير شباط (رويترز) - تسبب مقتل رجل برصاصة أطلقها شرطي مساء أمس الخميس قرب مديرية أمن القاهرة في تجمع مئات المحتجين أمام المديرية في أحدث انفجار للغضب من تجاوزات يزعم أن الشرطة المصرية ارتكبتها ضد مواطنين في الآونة الأخيرة.

وأظهرت تسجيلات مصورة نشرت على موقع يوتيوب المحتجين وهم يرددون هتافات مناوئة للشرطة في وقت متأخر من الليل.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صدر اليوم الجمعة إن شرطيا برتبة رقيب أطلق رصاصة من سلاحه الرسمي لفض تجمهر تسبب فيه خلاف بينه وبين سائق شاحنة صغيرة على أجر تحميل بضاعة مما تسبب في مقتل السائق.

وأضافت "تعدى أنصار المجني عليه على رقيب الشرطة المذكور بالضرب وأسفر ذلك عن إصابته بعدة كسور وجروح في أجزاء متفرقة من الجسم ونزيف داخلي وتم نقله إلى المستشفى والتحفظ عليه."

ومضى البيان قائلا "على أثر ذلك تجمع عدد من الأهالي بمحيط مديرية أمن القاهرة وتم استدعاء أهلية المتوفى وإطلاعهم على كافة الإجراءات التي اتُخذت قبل المتهم والتحفظ عليه حيث أنصرف المواطنون المتجمعون عقب ذلك."

وفي الأسبوع الماضي نظم آلاف الأطباء احتجاجا نادرا ضد الشرطة قائلين إن أمناء شرطة تعدوا بالضرب المبرح على طبيبين في مستشفى في القاهرة لرفض أحدهما إصدار تقرير طبي مزور لمصلحة أمين شرطة.

(تغطية صحفية أحمد أبو العينين وأحمد طلبة ومصطفى هاشم - اعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير سها جادو)