السعودية والعراق يبيعان المزيد من النفط للهند ويتفوقان على أمريكا اللاتينية

Fri Feb 19, 2016 11:58am GMT
 

نيودلهي 19 فبراير شباط (رويترز) - بلغت واردات الهند النفطية من السعودية والعراق أعلى مستوى لها في أكثر من عشر سنوات الشهر الماضي حيث حقق أكبر منتجين بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مكاسب على حساب أمريكا اللاتينية بما يشير إلى فعالية سياسة المنظمة الرامية إلى المحافظة على الإنتاج والدفاع عن الحصة السوقية.

وتصدرت السعودية قائمة الموردين للهند في يناير كانون الثاني حيث قفزت صادراتها النفطية 29 في المئة مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي لتصل إلى نحو 940 ألف برميل يوميا وفق ما أظهرته بيانات تتبع السفن الواردة من مصادر والبيانات التي جمعتها تومسون رويترز لبحوث وتوقعات النفط اليوم الجمعة.

وجاء العراق في المرتبة الثانية بارتفاع مبيعاته النفطية للهند 52 في المئة عن يناير كانون الثاني 2015 لتبلغ 930 ألف برميل يوميا.

وبلغت المعدلات اليومية من البلدين المصدرين للخام أعلى مستوى لها منذ 2001 على الأقل بحسب البيانات المتوافرة لدى خدمة تومسون رويترز ايكون.

في المقابل هبط إجمالي الواردات من أمريكا اللاتينية بمقدار الربع في يناير كانون الثاني مقارنة به قبل عام لتصل إلى 706 آلاف برميل يوميا بحسب البيانات. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)