مسؤول روسي: من السهل مراقبة أي اتفاق لتجميد مستوى إنتاج النفط

Fri Feb 19, 2016 1:21pm GMT
 

كراسنويارسك (روسيا) 19 فبراير شباط (رويترز) - قال أليكسي تكسلر النائب الأول لوزير الطاقة الروسي اليوم الجمعة إنه سيكون من السهل مراقبة أي اتفاق لتجميد مستويات إنتاج النفط نظرا لأن السوق تتسم بالشفافية.

واتفقت السعودية أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وقطر وفنزويلا هذا الأسبوع على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير كانون الثاني شريطة أن ينضم المنتجون الآخرون إلى الاتفاق. ورحبت طهران بالخطوة لكنها لم تتعهد باتخاذ إجراء ومن غير الواضح ما إذا كان التجميد سيتم بالفعل.

وقال تكسلر في إشارة إلى التجميد المحتمل "السوق شفافة أمام جميع المشاركين فيها ومن السهل فهمها."

وأضاف في تصريحات للصحفيين على هامش منتدى اقتصادي في كراسنويارسك في سيبيريا "سيكون من السهل كشف أي خداع."

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش اليوم الجمعة إنه إذا دخل الاتفاق على تجميد الإنتاج حيز التنفيذ فإنه سيحول دون حدوث انخفاض شديد في أسعار النفط.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك لصحيفة دي برس النمساوية إنه يعتقد أن سوق النفط ستتوازن في الوقت المناسب بسبب قلة الاستثمارات في القطاع.

ونقلت الصحيفة عنه قوله "توافر القليل من رأس المال والتأخر في تنفيذ بعض المشروعات... سيسهم في إعادة التوازن للسوق وخفض الإنتاج خارج أوبك وبخاصة في أمريكا الشمالية."

وقال تكسلر إنه يتوقع انخفاض الاستثمارات في قطاع الطاقة الروسي هذا العام مقارنة مع 2015. لكنه لم يحدد ما إذا كان يتحدث عن الاستثمارات بالروبل أم بالدولار.

وسجل الروبل الروسي هبوطا حادا منذ 2014 بما خفض التكاليف التي تتحملها الشركات الروسية العاملة في قطاع الطاقة بالقيمة الدولارية.

وقال نوفاك في ديسمبر كانون الأول إن إجمالي حجم الاستثمارات في إنتاج النفط الروسي بلغ نحو 1.1 تريليون روبل (14.4 مليار دولار) في 2015 بزيادة نحو 980 مليار روبل عن العام السابق.

(الدولار = 76.4500 روبل) (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)