توجيه اتهام لمراهق أفغاني باغتصاب عاملة في مركز لجوء في بلجيكا

Fri Feb 19, 2016 4:57pm GMT
 

بروكسل 19 فبراير شباط (رويترز) - قالت السلطات البلجيكية إن مراهقا أفغانيا من المهاجرين وجهت له اتهامات باغتصاب عاملة في مركز لطالبي اللجوء في بلجيكا مما أثار غضب السياسيين المناهضين للمهاجرين.

وقال الادعاء إن المراهق الأفغاني البالغ من العمر 16 عاما تبع عاملة في شركة لتقديم الطعام إلى قبو واغتصبها في مركز اللجوء في مينين بالقرب من الحدود مع فرنسا.. وأمر القاضي باعتقاله في مقر لاحتجاز الشباب لحين موعد جلسة الاستماع المقبلة.

وقالت متحدثة باسم الصليب الأحمر إن هذه الواقعة المزعومة هي الأولى التي تحدث منذ 25 عاما في أحد مراكز طالبي اللجوء التابعة للمنظمة في بلجيكا.

وأضافت المتحدثة "قبل أسبوعين نظمنا دورة تدريبية عن كيفية التعامل مع النساء في فلاندرز وكان الصبي حاضرا هناك."

وزاد الاتهام من حدة الحوار حول الهجرة في أوروبا خاصة بعد أن اتهمت السلطات في ألمانيا المجاورة عصابات من المهاجرين بالتحرش بنساء في كولونيا ليلة رأس السنة.

وقال توم فان جريكن زعيم حزب مناهض للمهاجرين في تغريدة على تويتر "أكرر: الأشخاص الذين يحتاجون إلى دورة تدريبية عن كيفية معاملة النساء لا يجب أن يكونوا هناك من الأصل."

وتلقت بلجيكا 35476 طلبا للجوء في 2015 وهو أكثر من ضعف العدد الذي تلقته في 2014.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)