زعماء الاتحاد الأوروبي يحثون على وقف القتال في سوريا وإنهاء القصف الروسي

Sat Feb 20, 2016 12:44am GMT
 

بروكسل 20 فبراير شباط (رويترز) - طلب زعماء الاتحاد الأوروبي من روسيا وقف قصف مقاتلي المعارضة الذين يدعمهم الغرب في سوريا واتهموا موسكو وإيران بتهديد جهود السلام بالإضافة إلى مساعدة تنظيم الدولة الإسلامية وزيادة تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

ووجه الزعماء هذا النداء بعد أسبوع من اتفاق القوى الكبرى على وقفة في المعارك في سوريا حيث تركز روسيا على مهاجمة المقاتلين المعارضين لحليفها الرئيس بشار الأسد وحثوا على احترام "وقف العمليات القتالية."

وقال زعماء الاتحاد الأوروبي في بيان مشترك عقب اجتماع قمة إن"المجلس الأوروبي يدعو النظام السوري وحلفاءه إلى التوقف فورا عن مهاجمة جماعات المعارضة غير الإرهابية وهو ما يهدد احتمالات السلام ويفيد داعش ويحرك أزمة اللاجئين."

وقال الزعماء إنه"لا بد من تنفيذ وقف العمليات القتالية في كل أنحاء البلاد بشكل عاجل."

وأضافوا إن وقف القتال لا بد وأن يشمل"أي طرف يشارك حاليا في عمليات عسكرية أو شبه عسكرية" لم تصنفه الأمم المتحدة على أنه جماعة إرهابية.

وأدان أيضا زعماء الاتحاد الأوروبي قصف البلدات السورية ودعوا إلى وقف قصف المناطق المدنية القريبة من حلب والحدود السورية مع تركيا.

وقالت الأمم المتحدة وسكان إن صواريخ أصابت خمسة مراكز طبية ومدرستين في بلدات سورية تسيطر عليها قوات المعارضة الأسبوع الماضي.

وجاءت الهجمات مع تكثيف القوات السورية المدعومة من روسيا تقدمها صوب حلب.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)