فنزويلا ترسل مقترحات جديدة لمنتجي النفط من أوبك وخارجها

Sat Feb 20, 2016 4:13am GMT
 

كراكاس 20 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو في كلمة تلفزيونية مساء يوم الجمعة إن بلاده بصدد إرسال مقترحات جديدة لزعماء دول في أوبك وخارجها من أجل تحقيق استقرار السوق.

ولم يذكر مادورو تفاصيل أخرى.

وتأتي أحدث خطوات فنزويلا بعد أيام من اتفاق السعودية العضو البارز في أوبك وروسيا غير العضو في أوبك وقطر وفنزويلا على تجميد الانتاج عند مستويات يناير كانون الثاني إذا انضم الآخرون لذلك.

وقال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو بعد ظهر يوم الجمعة إن الدول الأربع اتفقت على مراقبة سوق النفط حتى شهر يونيو حزيران وقد تتخذ تدابير إضافية إذا لزم الأمر. وكان مادورو قد هنأ ديل بينو على الاتفاق وأشاد به بوصفه ليونيل"ميسي النفط الفنزويلي" في إشارة لنجم كرة القدم الأرجنتيني.

وقال مادورو في كلمة تلفزيونية من حزام أورينوكو المنتج للنفط في فنزويلا وقد وقف ديل بينو بجواره"الذين ينتجون منا النفط عليهم أن يحكموا الأسواق ويحددوا الأسعار."

وأضاف أنه يأمل بأن يكون اتفاق الدوحة بداية اتفاق أوسع.

وهبطت أسعار النفط أكثر من 70 في المئة خلال العشرين شهرا الماضية نتيجة الانتاج شبه القياسي من قبل أوبك ومنتجين آخرين .

وتحث فنزويلا التي تعاني من أزمات على التوصل لاتفاق نفطي لتعويض ركود شديد كلف الحزب الاشتراكي الحاكم أغلبيته البرلمانية في انتخابات جرت في ديسمبر كانون الأول.

وقال مسؤول روسي كبير في مجال الطاقة يوم الجمعة إن هناك فائضا من المعروض من النفط في الأسواق يبلغ نحو 1.8 مليون برميل يوميا ولكن يمكن خفض هذا الفائض إلى النصف إذا تم تنفيذ اتفاق تجميد انتاج النفط عند مستويات الشهر الماضي.   يتبع