تفجير مدرسة حكومية جديدة في شمال غرب باكستان

Sat Feb 20, 2016 11:14am GMT
 

ديره إسماعيل خان (باكستان) 20 فبراير شباط (رويترز) - قال متحدث باسم جناح في حركة طالبان الباكستانية اليوم السبت إن مسلحين فجروا جزءا من مدرسة حكومية بنيت حديثا في منطقة وزيرستان الجنوبية في وقت متأخر الليلة الماضية في أحدث هجوم ضمن سلسلة استهدفت منشآت تعليمية.

وقال عزام طارق وهو متحدث باسم ذراع في طالبان الباكستانية يعرف باسم جماعة ساجنا وأعلن مسؤوليته عن الهجوم إن الانفجار لم يسفر عن إصابة أي شخص في الحزام القبلي المضطرب لكن 18 عاملا كانوا في الموقع خطفوا. وأضاف أن العمال أفرج عنهم بعد وقت قصير.

وقال طارق "فجرنا المدرسة لأنها منشأة حكومية" محذرا من أن الجماعة ستستمر في مهاجمة الأهداف الحكومية.

وقتل 20 شخصا وأصيب العشرات الشهر الماضي عندما شن مسلحون هجوما على جامعة باتشا خان في إقليم خيبر بختون خوا بعد ما يزيد قليلا عن عام من هجوم شنه مسلحون من طالبان وأسفر عن مقتل 134 طالبا في مدرسة عسكرية بإقليم بيشاور المجاور.

وقال مسؤولون في وزيرستان الجنوبية إن أضرارا لحقت بجناح الفتيات في المدرسة الواقعة بمنطقة تهسيل تيارزا في الانفجار أمس الجمعة علاوة على بعض المعدات الثقيلة التي كانت تستخدم في البناء في الموقع.

وفي واقعة منفصلة بمنطقة مهمند القبلية إلى الشمال قتل مسؤولو أمن باكستانيون خمسة مسلحين في اشتباك بالقرب من المقر الإداري في مهمند اليوم السبت.

وقال مسؤول أمني اشترط عدم الكشف عن هويته إن المسلحين كانوا يخططون لشن هجوم في المنطقة.

ويستخدم جيل من المسلحين الباكستانيين المنطقة القبلية لشن هجمات على الدولة الباكستانية والقوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

وتقاتل طالبان الباكستانية للإطاحة بالحكومة وفرض تفسير متشدد للشريعة الإسلامية. ويربط تحالف ضعيف مقاتلي الحركة بطالبان الأفغانية التي كانت تحكم معظم أفغانستان إلى أن أطيح بها في حملة عسكرية تدعمها الولايات المتحدة في 2001. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)