موجابي يحذر أعضاء حزبه في زيمبابوي من النزاع على من يخلفه

Sat Feb 20, 2016 12:08pm GMT
 

هاراري 20 فبراير شباط (رويترز) - هدد رئيس زيمبابوي روبرت موجابي بتأديب أعضاء الحزب الحاكم الذين يتهمهم بإذكاء الانقسامات بشأن من سيخلفه معيدا التأكيد على سلطته قبل عيد ميلاده الاثنين والتسعين غدا الأحد.

وفي خطاب مدته 30 دقيقة أذيع في محطة (زد.بي.سي) التلفزيونية الحكومية في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة قال موجابي إنه انزعج من "الصراع الشرس" والإهانات بين مسؤولين بارزين في حزب الاتحاد الوطني الإفريقي-الجبهة الوطنية المنقسمين بشأن من يجب أن يخلفه.

وقال موجابي في مقر إقامته الرسمي "كلنا نتعرض لسوء المعاملة الرئيس وزوجته بطريقة مشينة جدا. هذا عار."

وأضاف "ولذلك سنتخذ بالتأكيد إجراء عندما نشعر أنه يجب أن يتخذ داخل الحزب. هناك حاجة الآن إلى إظهار واستخدام تأديب صارم."

ويقول موجابي إن الحزب سيختار من يخلفه لكنه يخطط للتنافس في الانتخابات المقبلة المقررة في 2018 وسيكون عمره وقتها 94 عاما في مسعى للحصول على آخر ولاية رئاسية له لمدة خمس سنوات وفقا لدستور جديد بما يعني أنه قد يبقى في الرئاسة لعمر 99 عاما.

وقال موجابي وهو يرفع صوته "الذين يقولون إننا ننتمي لهذا الفصيل أو ذاك الفصيل أقول لهم ’اخرسوا’ أنتم تنتمون لزيمبابوي. اخرسوا ودعونا دون سماع أصوات منقسمة منكم."

وبعد سنوات الحكم الطويلة التي قضاها موجابي في الرئاسة يخشى البعض من أن الحكومة قد تصاب بالشلل ويخيم عدم الاستقرار على البلاد إذا ما مات دون حل قضية من يخلفه.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)