أوبريت (إشراقة المجد) يفتتح مهرجان الفجيرة الدولي الأول للفنون بالإمارات

Sat Feb 20, 2016 2:23pm GMT
 

20 فبراير شباط (رويترز) - أضاءت الألعاب النارية الليل وانسابت الألحان تمزج أصالة الشرق بحداثة الغرب في ليلة احتفل فيها أهل إمارة الفجيرة بالإمارات العربية المتحدة وضيوفهم بافتتاح مهرجان الفجيرة الدولي الأول للفنون.

وقدمت فرقة (أورنينا) أوبريت (إشراقة المجد) على مسرح الكورنيش والذي لاقى تفاعلا كبيرا من الحضور بالتصفيق طويلا. وتكون الأوبريت من سبع فقرات سردت تاريخ الإمارات.

ومن أجواء الأوبريت الذي بثته على الهواء مباشرة قناة الفجيرة "هنا صوت لأمتنا ينادي / سلام الخير يا كل العبادي / فمن رمل البداوة والصحارى / أتينا بالمحبة والودادي."

حضر حفل الافتتاح مساء الجمعة الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ووزيرة الثقافة الأردنية لانا مامكغ وسفراء وممثلو عدد من الدول العربية والأجنبية بالإمارات.

وقال الشيخ حمد في الافتتاح إن "دولة الإمارات أصبحت اليوم وجهة مثالية للمبدعين من مفكرين وكتاب وفنانين في العالم لما تحتضنه من مشاريع فنية وثقافية وما تقيمه من مهرجانات فنية كبرى تعزز حضورها الإنساني العالمي."

وأضاف أن "إمارة الفجيرة تفخر بدورها المؤثر في دعم الحراك الثقافي والفني الذي تشهده الدولة وما حققته في المشهد الثقافي العالمي .. وهي تنهض اليوم بدور فاعل في صياغة هذا المشهد بوصول أحد أبنائها إلى رئاسة الهيئة الدولية للمسرح كأول عربي يتولى هذا المنصب" في إشارة إلى محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح.

شهد حفل الافتتاح تسليم جوائز المسابقة العربية لنصوص المونودراما والتي قدمها الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة للفائزين.

ويقدم المهرجان على مدى عشرة أيام مجموعة من العروض المسرحية والفنية والموسيقية من مختلف دول العالم على مسرح دبا الفجيرة ومسرح بيت المونودراما والمركز الثقافي ومسرح الكورنيش المفتوح بالإضافة إلى بعض العروض في قلعة الفجيرة والقرية التراثية.

يستمر المهرجان - الذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام- في الفترة من 19 إلى 29 فبراير شباط بمشاركة أكثر من 700 فنان وضيف يمثلون نحو 65 دولة عربية وأجنبية. (تغطية صحفية للنشرة العربية سامح الخطيب - تحرير أحمد حسن)