20 شباط فبراير 2016 / 16:42 / بعد عام واحد

مقدمة 2-ارسنال حامل لقب الكأس يتعادل مع هال وريدينج يفاجيء وست بروميتش

* هال يضع حدا لمسيرة انتصارات ارسنال في 14 مباراة بكأس الاتحاد الانجليزي

* ريدينج يفاجيء وست بروميتش

* واتفورد يفوز بسهولة على ليدز (لإضافة تفاصيل ونتائج)

من مارتن هيرمان

لندن 20 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصل ارسنال حامل اللقب مسيرته الطويلة الخالية من الهزائم في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم لكنه عانى من خيبة أمل أمام هال سيتي متصدر دوري الدرجة الثانية اليوم السبت ليتعادل بدون أهداف في الدور الخامس باستاد الامارات.

ولم تكن المباراة الأولى ضمن ثماني مواجهات على مدار ثلاثة أيام مثيرة بالقدر الكافي مع صمود هال من أجل خوض مباراة اعادة لم يكن الفريقان في حاجة إليها مع تطلع كل منهما لأمور أكثر أهمية.

لكن الأهداف كانت موجودة في كل ملعب آخر وحقق ريدينج المنتمي للدرجة الثانية مفاجأة بفوزه 3-1 على وست بروميتش البيون فريق الدوري الممتاز بينما تغلب واتفورد 1-صفر على ليدز يونايتد.

وفي ظل تطلعه لمواجهته ضد برشلونة في لندن في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء القادم أجرى ارسنال تسعة تغييرات على التشكيلة التي هزمت ليستر سيتي متصدر الدوري الممتاز الأسبوع الماضي.

لكن حتى عندما أشرك ارسين فينجر مدرب ارسنال - الذي كان يظهر في مباراته 100 في كأس الاتحاد الانجليزي مع النادي - أمثال اليكسيس سانشيز واوليفييه جيرو واليكس اوكسليد تشامبرلين لم ينجح الفريق اللندني في الوصول لمرمى ايلدين ياكوبوفيتش حارس هال.

وسيضطر ارسنال إلى خوض مباراة إعادة في سعيه نحو أن يصبح أول فريق في العصر الحديث يحرز اللقب ثلاث مرات متتالية.

وقال فينجر "الحارس أدى دوره بشكل جيد بالطبع لكننا استحوذنا بنسبة 70 بالمئة وسددنا 20 كرة ولم نسجل."

وأضاف "مباراة الإعادة ليست أمرا جيدا لكن هال دافع بشكل جيد. بالمفاضلة بين هذه النتيجة أو الخروج من البطولة سنختار مباراة الإعادة."

وكانت أقرب فرص ارسنال للتسجيل عندما أبعد ياكوبوفيتش تسديدة جويل كامبل من ركلة حرة كما تألق الحارس ليحرم ثيو والكوت وسانشيز من التسجيل.

ولم يهدد هال - الذي خسر النهائي في 2014 أمام ارسنال رغم تقدمه 2-صفر في أول عشر دقائق - تقريبا مرمى منافسه اللندني اليوم لكن أتيحت له فرصة جيدة أهدرها ديفيد ميلر.

وأجرى هال الساعي للترقي للدوري الممتاز عشرة تغييرات على التشكيلة التي تعادلت الأسبوع الماضي مع برايتون آند هوف البيون.

وقال ستيف بروس مدرب هال سيتي الذي يعطي الأولوية للعودة لدوري الأضواء "لم أعتمد على فريق من الشبان واستندنا على أصحاب خبرات كبيرة اليوم."

وأضاف "أجرينا عشرة تغييرات.. واستحق الفريق النتيجة بسبب الروح والجهد المبذول وهذا يبشر بالخير لأننا نحتاج هذه القوة."

وتراجع ريدينج للمركز 15 في دوري الدرجة الثانية ولم يفز إلا مرة واحدة في المسابقة هذا العام لكن أهداف بول مكشين ومايكل هيكتور ولوكاس بيازون منحته بطاقة التأهل لدور الثمانية على حساب وست بروميتش.

ووضع القائد دارين فليتشر وست بروميتش في المقدمة لكن مكشين وهيكتور سجلا من ضربتي رأس بعد تمريرتين عرضيتين من اوليفر نوروود ثم أضاف بيازون هدفا ثالثا في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتجنب واتفورد المنتمي للدوري الممتاز نتيجة مفاجئة أمام ليدز البطل السابق للكأس بعدما انتصر بفضل هدف سجله سكوت ووتون بالخطأ في مرماه. (اعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below