مقتل 3 من الشرطة الباكستانية في هجوم يشتبه أنه من تنفيذ الدولة الإسلامية

Sat Feb 20, 2016 4:45pm GMT
 

إسلام أباد 20 فبراير شباط (رويترز) - أعلنت الشرطة الباكستانية اليوم السبت مقتل ثلاثة من أفرادها على يد مهاجمين مجهولين في مدينة فيصل أباد أمس الجمعة في حادث تشتبه السلطات أنه من عمل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مسؤول بارز بالشرطة إن ثلاثة مهاجمين تركوا منشورات موجهة لمسؤولي الأمن تتضمن إعلان تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي يسيطر على مساحات واسعة من أراضي العراق وسوريا مسؤوليته عن "هجمات على قوات الأمن في الفترة الأخيرة."

وقال المسؤول إن المهاجمين الثلاثة فروا من مكان الحادث.

وحمل منشور اطلعت عليه رويترز تحذيرا للشرطة من حماية الديمقراطية بوصفها "نظاما غير إسلامي" وطالب أفراد الشرطة بترك وظائفهم وإلا واجهوا عواقب وخيمة.

وقالت الشرطة إنها تحقق في "أدلة عديدة" ذات صلة بالهجوم.

وقال قائد الشرطة أفضل كوسر لرويترز "لا يمكن استبعاد دور للدولة الإسلامية رغم أننا لا نعرف لهم وجودا في فيصل أباد."

وأضاف أن هجمات مماثلة وقعت في لاهور وإسلام أباد الأسبوع الماضي وتشتبه الشرطة في مسؤولية نفس الجماعة عنها.

ومن شأن ظهور الدولة الإسلامية في باكستان تعقيد مهمة الحكومة في قتال متشددين إسلاميين من أبناء البلد يسعون للإطاحة بها. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)