21 شباط فبراير 2016 / 05:23 / منذ عام واحد

ترامب يحقق فوزا حاسما في ساوث كارولاينا وكلينتون تفوز في نيفادا

لاس فيجاس/كولومبيا(ساوث كارولاينا) 21 فبراير شباط (رويترز) - ف از دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية يوم السبت في ولاية ساوث كارولاينا في منافسة شهدت انسحاب حاكم ولاية فلوريدا السابق جيب بوش من السباق في الوقت الذي تغلبت فيه هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة على منافسة قوية من بيرني ساندرز في ولاية نيفادا.

وعزز فوز كل من ترامب وكلينتون وضعه بوصفه المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح حزبه له في انتخابات الرئاسة التي تجري في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني .

وكان أبرز ضحايا الليلة بوش الذي احتل المركز الرابع بفارق كبير في السباق الجمهوري وأعلن تعليق حملته منهيا حلمه بأن يصبح ثالث شخص من عائلة بوش يتولى الرئاسة بعد أبيه وأخيه.

وقال بوش الذي بدا عليه التأثر في كولومبيا"شعب ايوا ونيوهامبشير وساوث كارولاينا قالوا رأيهم إنني أحترم بشكل حقيقي قرارهم." واحتل بوش مراكز متأخرة في السباق الجمهوري في أول ثلاث ولايات.

وبفوزه في كل من ساوث كارولاينا ونيوهامبشير وتقدمه في 13 ولاية تشهد انتخابات لتحديد مرشح الحزب الجمهوري في أول مارس آذار يمكن القول بأن ترامب في طريقه للفوز بهذا الترشيح وهي نتيجة كان يصعب التفكير فيها عندما دخل السباق الصيف الماضي.

وأُعلن فوز ترامب ملياردير العقارات ونجم تلفزيون الواقع البالغ من العمر 69 عاما في ساوث كارولاينا بعد نحو ساعة من إنتهاء التصويت.

وفاز ترامب بسهولة على ماركو روبيو السناتور عن ولاية فلوريدا وتيد كروز السناتور عن تكساس اللذين احتدم بينهما السباق على المركز الثاني.

وبعد فرز أصوات 99 في المئة من المناطق حصل ترامب على 32.5 في المئة وجاء بعده روبيو بحصوله على 22.5 في المئة ثم كروز وحصل على 22.3 في المئة.

وفي نيفادا فازت هيلاري كلينتون بفارق بسيط على منافسها بيرني ساندرز.

وبعد فرز أصوات 90 في المئة من المناطق تقدمت كلينتون بحصولها على 52.6 في المئة من الأصوات مقابل 47.4 في المئة لساندرز . وتأخر فرز الأصوات في نيفادا بسبب الاقبال الكثيف.

وقالت كلينتون في تغريدة على تويتر في شكر لأنصارها على هذا الفوز إن "هذا فوزكم."

وأشار أداء ساندرز القوي في ولاية بها عدد كبير من الأقليات وفوز كلينتون بفارق بسيط في ولاية كان من المتوقع أن تحقق فيها فوزا بفارق كبير إلى أن السباق على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي قد يكون طويلا وشاقا .

وكان ساندرز يأمل باثبات شعبيته لدى ناخبي الأقليات في نيفادا ويدحض حجة كلينتون بأنه مرشح تقتصر شعبيته على الولايات التي تقطنها أغلبية من البيض.

وبعد الفوز على كلينتون في نيو هامبشير واحتلاله المركز الثاني بشكل قوي في ايوا وهما ولايتان كل سكانهما من البيض تقريبا أعطت نيفادا ساندرز أول فرصة لإثبات أن بوسعه كسب تأييد الناخبين السود والمنحدرين من أصول لاتينية والمنافسة على الصعيد القومي مع انتقال السباق إلى ولايات بها تنوع أكبر من السكان.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below