مسلحون يشتبه بأنهم إسلاميون يقتلون كاهنا هندوسيا في بنجلادش

Sun Feb 21, 2016 11:47am GMT
 

داكا 21 فبراير شباط (رويترز) - قالت الشرطة إن مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون طعنوا كاهنا هندوسيا حتى الموت في معبد ببنجلادش اليوم الأحد وأصابوا بالرصاص رجلا هندوسيا هب لمساعدته.

وعانت بنجلادش موجة من عنف الإسلاميين المتشددين في الشهور القليلة الماضية وبينها سلسلة تفجيرات استهدفت مساجد ومعابد هندوسية.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن بعض هذه الهجمات وقال أيضا إنه قتل يابانيا وعامل إغاثة إيطاليا وشرطيا.

وذكرت الشرطة أن خمسة أو ستة مهاجمين وصلوا على دراجات نارية ذبحوا الكاهن ويدعى جوجشوار روي (55 عاما) اليوم فيما كان يعد للصلاة في معبد دفيجانج قرب مدينة بانتشاجار الواقعة على بعد 494 كيلومترا شمالي العاصمة داكا.

وقال هومايون كبير وهو مسؤول في الشرطة لرويترز "نشتبه بأنهم من أعضاء جماعة مجاهدين بنجلادش الإسلامية المتشددة."

ولم يتسن الاتصال بالجماعة للتعليق. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن.

وذكر كبير وهو نائب رئيس الشرطة في المنطقة أن الدافع وراء القتل ربما كان زعزعة استقرار البلاد وإقامة خلافة في نهاية المطاف.

وأضاف أن هندوسيا حاول التصدي للمهاجمين أصيب في ساقه ثم لاذت المجموعة بالفرار. ولم تلق الشرطة القبض على أحد بعد.

وتنفي الحكومة أي وجود للدولة الإسلامية في البلاد التي يعيش فيها أكثر من 160 مليون شخص. وألقت الشرطة باللوم في هجمات سابقة على إسلاميين متشددين من بنجلادش. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)