مقدمة 1-وزير العدل اللبناني يستقيل ويحمل حزب الله المسؤولية عن الجمود السياسي

Sun Feb 21, 2016 1:02pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بيروت 21 فبراير شباط (رويترز) - استقال وزير العدل اللبناني أشرف ريفي اليوم الأحد وألقى باللوم على جماعة حزب الله في الجمود السياسي الذي تعاني منه البلاد واحتج على إطلاق سراح وزير سابق بكفالة بعد الحكم عليه بتهمة تهريب متفجرات من سوريا.

ولبنان دون رئيس منذ 21 شهرا إذ لم يتمكن الفرقاء السياسيون من الاتفاق على مرشح. وأصابت الأزمة السياسية مؤسسات الدولة بالشلل مما منع الحكومة من اتخاذ حتى القرارات الأساسية.

وأطلق سراح وزير الإعلام السابق ميشال سماحة بكفالة الشهر الماضي بعد أن قضى ثمانية أشهر من حكم بسجنه أربع سنوات ونصف السنة بتهمة تهريب متفجرات من سوريا والتخطيط لهجمات. وأثار القرار غضبا وإدانة من خصوم الرئيس السوري بشار الأسد في لبنان.

وفي مؤشر جديد على امتداد التوتر الإقليمي إلى لبنان أعلنت السعودية يوم الخميس وقف مساعداتها للجيش اللبناني. وقال مسؤول إن القرار اتخذ لأن لبنان لم يعلن إدانته للهجمات على بعثات دبلوماسية سعودية في إيران.

وقال ريفي إن حزب الله مسؤول عن الشلل السياسي وقضية سماحة والقرار السعودي.

وقال ريفي في بيان "الاستمرار في هذه الحكومة يصبح موافقة على هذا الانحراف أو على الأقل عجزا عن مواجهته.

"لذلك أتقدم منكم ومن الرئيس (رئيس الوزراء) تمام سلام باستقالتي."

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن الحكومة ستعقد جلسة طارئة غدا الاثنين.   يتبع