مقدمة 2-تصاعد الانتقادات بمصر وإحالة شرطي للمحاكمة بتهمة قتل سائق

Sun Feb 21, 2016 6:20pm GMT
 

(لإضافة انتقادات الإعلام للنظام وحبس 7 أمناء شرطة)

من محمد عبد اللاه وعمر فهمي

القاهرة 21 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة المصرية أحالت اليوم الأحد شرطيا إلى المحاكمة بتهمة القتل العمد بعد أيام من قتله سائق شاحنة صغيرة بالرصاص في الشارع.

وأثار الحادث غضبا عاما بعد سلسلة انتهاكات نسبت لرجال شرطة ضد مواطنين وأدت إلى احتجاجات نظم أحدثها بعد مقتل السائق أمام مديرية أمن القاهرة.

كما أثار حكم صدر بحبس روائي سنتين لنشر فصل من رواية له في صحيفة تضمن ألفاظا جنسية صريحة انتقادا نادرا للسلطات المصرية من جانب صحفيين وإعلاميين مشهورين.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد طلب من وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار يوم الجمعة محاسبة أي شرطي يعتدي على مواطن كما طلب تقديم مقترحات للبرلمان تحقق ذلك.

وجاء اجتماع السيسي مع عبد الغفار بعد يوم من مقتل السائق برصاص رقيب الشرطة مصطفى عبد الكريم. وقالت وزارة الداخلية في بيان عن الحادث صدر يوم الجمعة إن شرطيا برتبة رقيب أطلق رصاصة من سلاحه الرسمي لفض تجمهر تسبب فيه خلاف بينه وبين سائق شاحنة صغيرة على أجر نقل بضاعة مما تسبب في مقتل السائق.

وكان رقيب الشرطة قد اضطر للفرار من غاضبين بعد قتل السائق مساء يوم الخميس مما دفع مئات المحتجين للتجمع أمام مديرية أمن القاهرة التي وقع الحادث بالقرب منها مطالبين بمعاقبته.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي عثر على جثة باحث إيطالي متغيب على طريق سريع على مشارف القاهرة وعليها أثار تعذيب بينها الصعق بالكهرباء. وزعم نشطاء أن آثار التعذيب تحمل بصمات أجهزة الأمن المصرية. ونفت وزارة الداخلية أي صلة للشرطة باختفاء وموت الباحث الإيطالي.   يتبع