نتنياهو يدافع عن رئيس أركان الجيش بعد تصريحات عن استخدام القوة المفرطة

Sun Feb 21, 2016 2:20pm GMT
 

من جيفري هيلر

القدس 21 فبراير شباط (رويترز) - دافع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو اليوم الأحد عن رئيس أركان الجيش بعد الانتقادات التي وجهت له عقب تصريح قال فيه إنه لا يريد أن يفرغ الجنود الذين يواجهون موجة من هجمات الطعن الفلسطينية رصاص أسلحتهم في مواجهة فتاة تلوح بمقص.

وقال عضو في حكومة نتنياهو اليمينية إن التصريحات التي أدلى بها اللفتنانت جنرال جادي أيزنكوت الأسبوع الماضي ربما أسيء تفسيرها من جانب منتقدي إسرائيل في المحافل الدولية على أنها تؤكد مزاعم باستخدام القوة غير المتناسبة ضد المهاجمين الفلسطينيين وكثير منهم من الشبان. وتنفي إسرائيل ذلك.

وقال عضو آخر في مجلس الوزراء على فيسبوك إن الجنود قد يترددون الآن في إطلاق النار على المهاجمين مما يعرضهم وآخرين للخطر.

ووصف نتنياهو الجدل السياسي الداخلي بأنه "أجوف" وقال إن تصريحات أكبر قائد عسكري في إسرائيل كانت مجرد "توضيح ما هو واضح" بشأن قواعد الاشتباك العسكري التي لا يمكن للجنود بموجبها إطلاق النار إلا إذا كانت حياتهم معرضة للخطر.

وقال نتنياهو للحكومة في تصريحات علنية "كل ما قيل بعد (تصريحات أيزنكوت) نابع عن جهل أو هو محاولة لتوجيه انتقادات سياسية."

وثار الجدل بعد نشر فيديو يظهر أشخاصا قيل إنهم مهاجمون يتعرضون لوابل من الرصاص وأحيانا بعد سقوطهم على الأرض. وتقول إسرائيل إن مثل هذا القدر من القوة ضروري أحيانا في المواقف التي تتعرض فيها حياة الجنود والمدنيين للخطر.

وفي أحدث مثال يوم الجمعة الماضي بثت قناة الجزيرة التلفزيونية صورا تظهر اثنين أو ثلاثة من أفراد الأمن الإسرائيلي يطلقون النار بصورة متكررة على فلسطيني يرقد على الأرض بعد أن طعن شرطيين خارج البلدة القديمة بالقدس حسب رواية السلطات الإسرائيلية. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)