أسود هاربة تتجول بالعاصمة الكينية قبل عودتها لمحمية طبيعية

Mon Feb 22, 2016 6:59am GMT
 

نيروبي 22 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول بالحياة البرية إن عدة أسود شاردة من محمية وطنية للحياة البرية على مشارف العاصمة الكينية ظلت تجوب منطقة سكنية بنيروبي قبل أن تعود أدراجها إلى المحمية.

وقالت صحيفة ستاندارد الكينية إن الأسود رصدت وهي تتجول بمنطقة لانجاتا في جوف الليل ما دفع سلطات الحياة البرية إلى إرسال حراس الغابات.

وقال بول أودوتو المتحدث باسم هيئة الحياة البرية في كينيا "عادت الأسود إلى المحمية بعد أن تسللت إليها قبل الفجر".

قالت الهيئة إن فريقا منها أُرسل إلى المنطقة السكنية قبل الفجر وطلب من السكان عدم محاولة الإمساك بالأسود الشاردة بأنفسهم.

هذه ليست المرة الأولى التي تهرب فيها أسود من المحمية الوطنية في نيروبي وهي منطقة واسعة المساحة تستضيف الزراف وحُمُر الوحش والحيوانات البرية الأخرى فيما أدت حوادث مماثلة إلى توقف حركة المرور في أوقات الذروة ما دفع الركاب المذهولين إلى الهرب خوفا من الحيوانات الشاردة.

وتتعرض المحمية -وهي الأقدم في كينيا- لضغوط في أعقاب النمو العمراني السريع للعاصمة خلال العقد الماضي فيما تراجعت أعداد الحيوانات بالمحمية بصورة حادة جراء أنشطة الصيد غير المشروعة.

وافق مسؤولو المحمية العام الماضي على إقامة خط للسكك الحديدية تتولى الصين إنشاءه في وسط المحمية على أن تحيط به أسوار تحمي الخط الذي سيقام على مستوى مرتفع من سطح الأرض بحيث تتجول الحيوانات البرية بأمان في الأسفل. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)