الجيش الهندي يتدخل لتفادي أزمة مياه في العاصمة وسط احتجاجات

Mon Feb 22, 2016 7:03am GMT
 

نيودلهي 22 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس الحكومة الإقليمية اليوم الاثنين إن الجيش الهندي سيطر على قناة توفر ثلاثة أخماس احتياجات دلهي من المياه في بارقة أمل على تفادي أزمة مياه في العاصمة الهندية التي يعيش فيها أكثر من 20 مليون نسمة.

وقال رئيس الحكومة الإقليمية ارفيند كيجريوال في تغريدة على تويتر إن الجيش استعاد السيطرة على بوابات قناة موناك إلى الشمال من دلهي بعد أن انتزعها من محتجين. وأضاف أنه يقيم الوضع والمدة التي سيستغرقها وصول المياه إلى المدينة.

وأصابت الاحتجاجات التي نظمتها طبقة (جات) الاجتماعية - وهي من المزارعين - في ولاية هاريانا المجاورة الطرق والقطارات بالشلل وتسببت في مقتل عشرة أشخاص على الأقل في تحد لسلطة الولاية والحكومة المركزية لرئيس الوزراء ناريندرا مودي وحزبه القومي الحاكم.

وعلى الرغم من أن الحكومة رضخت أمس إلى مطالب طبقة الجات في الحصول على مزيد من الوظائف الحكومية وفرص التعليم إلا أن زعماء الاحتجاج قالوا إنهم سيواصلون احتجاجاتهم.

وقال راميش دلال من حركة الحفاظ على الجات "سنستمر في الاحتجاج. الحكومة تظن أننا سنرضخ لتكتيكات الضغوط لكنهم يرتكبون خطأ كبيرا بتجاهلنا."

وأضاف "الجات عازمون على كسب المعركة. اضطروا لإرسال الجيش للسيطرة على غضبنا لكن حتى ذلك فشل."

وتصاعدت الاحتجاجات في مطلع الأسبوع في هاريانا وهي ولاية زراعية في الأغلب يقطنها 25 مليون نسمة.

وتشكل طبقة الجات ربع سكان الولاية ومعظمها من أصحاب الأراضي الذين تقلص نفوذهم مع تقلص رقعة الأراضي التي يملكونها مع الزيادة السكانية وعامين من الجفاف أضرا بمحاصيلهم.

ونشر الجيش نحو عشرة آلاف فرد من جنوده وحرس الحدود للسيطرة على الاحتجاجات.   يتبع