22 شباط فبراير 2016 / 16:42 / منذ عامين

تلفزيون-انطلاق المرحلة الثالثة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي من قطر

الموضوع 1041

المدة 4.33 دقيقة

الدوحة في قطر

تصوير 21 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد - يُحظر الاستخدام بعد الساعة 15.10 بتوقيت جرينتش يوم 23 مارس آذار 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

أبحرت تسع فرق من منطقة الخليج ومناطق أخرى من قطر في إطار المرحلة الثالثة من سباق الدورة السادسة من الطواف العربي للإبحار الشراعي يوم الأحد (21 فبراير شباط).

يهدف السباق الذي يستمر أسبوعين إلى إبراز جمال ساحل دول مجلس التعاون الخليجي والاحتفاء بالتراث الشراعي والبحري المرتبط بالمنطقة.

وأوضح منظمو الطواف العربي إنه أيضا فرصة لتشجيع البحارة الشبان على ممارسة الإبحار الشراعي بالمفهوم المعاصر.

وقال عاصم الصقري مدير العلاقات العامة في عُمان للإبحار ”سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي هذه سنته السادسة. وأحد أهدافه المهمة هو تشجيع الشباب إلى الدخول في غمار الإبحار الشراعي بالمفهوم المعاصر طبعا. بالقوارب الجديدة وبالأشرعة الجديدة. سنة بعد سنة لاحظنا فيه تزايد كتير في المشاركة الشبابية سواء من سلطنة عمان وغيرها من دول الخليج العربي. وهذه حاجة مبشرة تضيف إلى الهدف اللي إحنا نقوم به وهو إحياء التراث...التراث...والتقليد الشراعي اللي عرفت به المنطقة منذ القدم.“

وبدأ مشروع عُمان للإبحار سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي في عام 2011. وتشمل السباقات ستة أماكن.

وقال بحار عُماني مشارك في السباقات ضمن فريق الموج ويُدعى سامي هديب إنه يشعر كما لو أنه في وطنه عندما يشارك في سباقات بمنطقة الخليج.

أضاف هديب ”الطواف العربي له طعم غير يعني. أول شي تحس نفسك في بلادك حتى لو رحت قطر الكويت أو الإمارات. تحس إن الجو جوك يعني. ما يحتاج ملابس كثيرة والجو بارد. فتحس نفسك إنك قريب فتعطي كل اللي عندك. فالطواف العربي يمر بمراحل جدا جدا جيدة يعني مثل اللؤلؤة في قطر وأبو ظبي ودبي. وطبعا خصب وبنروح صحار وننتهي في مسقط. طبعا مسقط وصحار هو البلد يعني. لازم نكون في الثلاثة المتصدرين (بالانجليزية) ونعطي اللي عندنا.“

وقال البحّار الفرنسي سيدني جافنييه ربان قارب فريق إي.أف.جي موناكو حامل لقب السباق للعامين الماضيين إن هذا السباق فريد وفيه مزايا عديدة بالإضافة إلى التحديات.

أضاف جافنييه ”سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي متميز جدا لأنه حسبما أرى السباق الوحيد الذي يمزج السباقات الشاطئية. وبالتالي فإن السباق بين نقطتين ... ستكون المرحلة الثالثة من الدوحة إلى خصب في سلطنة عمان وسيكون ذلك سباقا لليلتين أو ثلاث ليال ومختلطا. لدينا أيضا مزيج من المحترفين والهواة والطلاب. بالتالي فهذا مميز جدا أيضا. الشئ الآخر الفريد أيضا هو أننا نخوض سباقا في الشتاء.. في فبراير (شباط) كما تعرف. في أوروبا الجو بارد جدا ونحن نخوض السباق هنا في ظروف مناخية مثالية كما تعرف.. سروال قصير وقميص ورياح لطيفة. بالتالي فهو بالفعل سباق مميز ويصبح تقليديا أكثر عاما بعد الآخر.“

وتقود البحارة البريطانية المخضرمة دي كفاري فريق الثريا النسائي برعاية الشركة العمانية لإدارة المطارات.

وقالت كفاري إن الفتيات العمانيات الثلاث كن يشعرن بالخوف من قوة المنافسة في البداية لكنهن أصبحن أكثر ثقة وقدرة على المنافسة بعد أن أمضين وقتا أطول في البحر.

أضافت ”أحب الطواف العربي. إنه سباق رائع. في هذا الوقت من العام الجو في أوروبا بارد جدا وممطر ونأتي إلى هنا حيث الشمس مشرقة وجميلة وظروف الإبحار مهيأة. منافسة قوية بالفعل وإنه لمن الرائع أن تتوفر لديك بيئة مساعدة للفتيات العمانيات في عالم الإبحار.“

ويمثل السباق من الدوحة بداية أول ثلاث مراحل طويلة بمحاذاة الساحل إلى أن تصل الفرق إلى خصب.

ويتوقع وصول القوارب المتقدمة إلى خصب يوم الأربعاء (24 فبراير شباط) قبل بدء المرحلة الرابعة من السباق إلى صحار يوم الخميس (25 فبراير شباط).

وستكون العاصمة العمانية مسقط المحطة الأخيرة للسباق.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below