مقدمة 1-الشرطة البرازيلية تنفذ مداهمات جديدة في قضية فساد

Mon Feb 22, 2016 12:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

ساو باولو/ريو دي جانيرو 22 فبراير شباط (رويترز) - قال تلفزيون جلوبو إن الشرطة الاتحادية في البرازيل بدأت اليوم الاثنين حملة جديدة من المداهمات والاعتقالات استهدفت مدير الحملة الانتخابية الناجحة للرئيسة ديلما روسيف وأكبر مجموعة هندسية في البلاد في إطار أحدث مرحلة في أكبر تحقيقات الفساد في البرازيل.

وقالت الشرطة في بيان إن أكثر من 300 ضابط يجرون تحقيقات واعتقالات في مدن ساو باولو وريو دي جانيرو وسالفادور ولم تذكر مزيدا من التفاصيل. وتنفذ الشرطة أوامر احتجاز منها اثنان احترازيان وستة مؤقتين فيما يطلق عليه المرحلة الثالثة والعشرين من التحقيق الذي أطلق عليه اسم "عملية غسل السيارة".

وقال البرنامج الإخباري الصباحي لتلفزيون جلوبو إن غارات اليوم شملت أمر اعتقال لخواو سانتانا مدير حملة روسيف الذي كان خارج البلاد في الفترة الأخيرة. وعمل سانتانا (63 عاما) الذي يطلق عليه لقب "صانع الرؤساء" كذلك مستشارا للرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ولرئيس فنزويلا الراحل هوجو تشافيز أثناء سعيه للترشح لفترة ولاية جديدة في عام 2012.

وقال التلفزيون إن بعض الغارات استهدفت كذلك جروبو ادوبريشت وهي مجموعة هندسية على صلة بتحقيقات غسل السيارة. وستعقد الشرطة مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق لتوضيح العملية.

وبدأت عملية غسل السيارة التي شملت البرازيل بأسرها في كشف رشا واستغلال نفوذ في الشركات الحكومية قبل عامين. واعتقل العشرات من المسؤولين التنفيذيين والساسة أو يجري التحقيق معهم للاشتباه في حصولهم على رسوم مبالغ فيها من شركة بتروليو برازيليرو النفطية الحكومية وشركات حكومية أخرى للحصول على عقود واستخدام جزء من هذه الإيرادات في رشوة أعضاء في الحزب الحاكم.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)