22 شباط فبراير 2016 / 18:03 / بعد عامين

تلفزيون-موقع لبناني على الانترنت يتيح فرصا للمتسوقين للفوز بسلع فاخرة بسعر زهيد

الموضوع 1042

المدة 4.09 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير 17 و22 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يتيح موقع لبناني للمتسوقين على الإنترنت فرصة لشراء سلع فاخرة بأسعار مُخفضة جدا.

الموقع الذي مقره بيروت يبيع ملابس فاخرة وأجهزة إلكترونية إضافة إلى خدمات سفر وترفيه.

ويستخدم موقع بيد أفيرز نظام مزادات على الانترنت يشارك بموجبه مستخدموه في عدة مزادات قبل الشراء ثم يستفيدون من حصتهم تلك في مزاد على سلعة ما بسعر زهيد.

وعندما يفوز مستخدم ما بالسلعة يدفع السعر النهائي بعد الخصم. وكل الأسعار التي دفعت في المزادات التي دُفعت مسبقا غير قابلة للاسترجاع.

وقال مُؤسسو الموقع إنهم بدأوا العمل على إدخال الفكرة المستخدمة في الولايات المتحدة وأستراليا للشرق الأوسط قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال المؤسس المشارك للموقع جورج شويري إن موقعهم يتيح فرصة للناس لشراء سلع ربما لا يستطيعون شراءها بشكل عادي.

أضاف شويري "من أول ما بلشنا (بدأنا) كان هدفنا نخلق منصة للتجارة الالكترونية (بالفرنسية) بقلبها نوع من التسلية (بالانجليزية) يفوته المستخدم أو العميل تبعنا بدل ما ييجي يفوت يشتري مثلاً الحقيبة بطريقة عادية بطريقة التجارة الالكترونية العادية جربنا نعمل شغلة أكثر تسلية (بالانجليزية). بيفوت بيلعب لعبة بعينها. بس يلعب بها اللعبة الكاتش (الربح) فيها انه يمكنه الفوز بسلعة فاخرة وأصلية وجديدة بسعر رخيص للغاية (بالانجليزية). يعني فيه حدا يربح مثلا حقيبة يد شانيل بدل ما يدفع حقها 2000 أو 3000 أو 4000 دولار يربح .. يدفع حقها 50 دولار أو 40 دولار بيكون الربح ساعات رولكس وحتى الكترونيات."

ويوفر الموقع عددا من الصفقات للشراء في مزادات حيث تبلغ تكلفة المشاركة في 50 مزادا 35 دولارا بينما تكلفة المشاركة في 100 مزاد 70 دولارا إضافة إلى صفقات مزادات أعلى تتيح المشاركة في مزادات إضافية مجانا.

ويتعين على المتسوقين شراء صفقة قبل السماح لهم بالمزايدة على سلعة ما.

وانطلق موقع بيد أفيرز في مارس آذار 2015 ويقول مؤسسوه إن لديهم الآن نحو 40 ألف مستخدم.

وقال شويري إن لديهم متسوقين يشاركون في مزاداتهم من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأعرب عن أمله في أن يحقق موقعهم المزيد من الانتشار.

أضاف "فيما يتعلق بالعملاء قدرنا نحن خلال ها السنة هادي إنه نجذب عملاء متنوعين من مختلف الأسواق. أكيد بلشنا بلبنان أول فترة بعدين رجعنا طلعنا من لبنان صرنا بالكويت السعودية دبي حتى شوي بأوروبا وشوي بأمريكا. هلق (هذا الوقت) نحن الخطة تبعنا نكبر أكتر. نفوت اكتر على أسواق مختلفة. الشريحة العمرية تبع العملاء اللي عندنا هون هني دعنا نقول بين 18 و40 عاما. وهني تقريبا 50 في المئة إناث و50 في المئة ذكور والاهتمام تبعهن أكتر شي بالأزياء والتكنولوجيا الحديثة (بالانجليزية)."

وقالت طالبة لبنانية تدعى داليا راكان إن الموقع يغازل دهاء المتسوقين معربة عن أملها في الفوز بصفقة.

أضافت داليا "أنا أصلا عادة بافتش على أشياء أصلية على الانترنت تكون بسعر أقل ولاسيما ببيروت بأعمل تسوق بأسواق بيروت وحمرا. أكيد بأقدر أشارك بشي على الانترنت إذا كانت شي لعبة أو شئ للحصول على سلع أصلية. أكيد بتكون فرصة لطيفة (بالانجليزية)."

وقال طالب آخر يدعى حسن (19 عاما) "أنا ما باعمل تسوق بلبنان. كل التسوق تاعي برا لبنان لأنه التسوق بلبنان يعتبر كتير غالي يالنسبة لأسعار برا. أنا أكترية أغراضي بأجيبهن يا أونلاين أو من بلاد برا. والمزادات هادي فكرة منيحة وبدي أعملها."

لكن متسوقة أخرى تدعى ميرفت عيد قالت إنها تفضل شراء ملابس تستطيع دفع ثمنها.

وأضافت ميرفت "أكيد ما بيهمني لا الشانيل ولا الماركات ولا هادي كلها ما بتعني لي. بتعني لي أنا شو بارتاح. شو قدرتي لأشتري."

ويقول موقع بيد أفيرز إن مستخدميه يمكنهم الفوز بسلع بأسعار مُخفضة بنسبة 95 في المئة عن سعرها الأصلي الذي تباع به بالتجزئة.

وأوضح شويري أن الخطوة التالية للموقع هي إيجاد مستثمرين إستراتيجيين لتحقيق مزيد من النمو للشركة الجديدة المُشغلة لموقع التسوق الإلكتروني.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below