مقدمة 2-تحقيق: حكومة سوريا والدولة الإسلامية ترتكبان جرائم ضد الإنسانية

Mon Feb 22, 2016 7:04pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل من المؤتمر الصحفي والتقرير)

من لوي شاربونو

الأمم المتحدة 22 فبراير شباط (رويترز) - قالت لجنة تحقيق تدعمها الأمم المتحدة اليوم الاثنين إن جرائم الحرب متفشية في الحرب السورية الدائرة منذ نحو خمس سنوات وإن قوات الحكومة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية يواصلان ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ظل غياب تحرك من جانب المجتمع الدولي.

وقالت لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة في أحدث تقرير لها "تتواصل الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي دون هوادة وتتفاقم بسبب الإفلات الفاضح من العقاب."

وأضافت "لا تزال بنود قرارات مجلس الأمن ذات الصلة .. لا تلقى اهتماما ودون تنفيذ إلى حد بعيد."

وتابعت تقول "لا تزال القوات الحكومية وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) ترتكب جرائم ضد الإنسانية. جرائم الحرب متفشية."

وطالما استنكر التحقيق الدولي الذي يجريه خبراء مستقلون استخدام طرفي الحرب للتجويع كسلاح في الصراع وأعد قائمة سرية بمن يشتبه في ارتكابهم جرائم حرب ووحدات عسكرية من جميع الأطراف وأودعها لدى الأمم المتحدة في جنيف.

وقال التقرير إن القصف الجوي الروسي السوري تسبب في نزوح عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال.

وقال باولو بينيرو رئيس اللجنة للصحفيين بمقر الأمم المتحدة إنه لا يوجد بين أطراف الحرب من يحترم القانون الإنساني الدولي.   يتبع