مقدمة 1-جولة جديدة من اجتماعات كابول على أمل تحديد موعد لمحادثات السلام الأفغانية

Tue Feb 23, 2016 10:13am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

23 كابول فبراير شباط (رويترز) - اجتمع مسؤولون من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين في كابول يوم الثلاثاء حيث من المتوقع أن يحددوا موعدا لأول محادثات مباشرة مع حركة طالبان منذ انهيار جولة سابقة في عملية السلام العام الماضي.

وكان مسؤولون من الدول الأربعة قد قالوا خلال اجتماع عُقد في إسلام أباد الشهر الماضي إن المحادثات المباشرة بين الحكومة المدعومة من الغرب في كابول وطالبان لا بد وأن تبدأ بحلول نهاية فبراير شباط.

وكرر وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني دعوة لطالبان كي تنضم إلى المحادثات وقال إن اجتماع يوم الثلاثاء سيمهد الطريق أمام عقد محادثات مباشرة قريبا.

وقال في افتتاح الاجتماع "نريد أن تضع هذه المجموعة تفاصيل المحادثات بين الحكومة الأفغانية ومجموعات طالبان بحلول نهاية فبراير."

والتقى الجنرال رحيل شريف قائد الجيش الباكستاني يوم الاثنين مع مسؤولين من قطر حيث يوجد لطالبان مكتب سياسي للتحضير لاجتماع اليوم الثلاثاء وهو رابع اجتماع في سلسلة من الاجتماعات الرباعية التي تهدف إلى وضع الأساس لعقد محادثات سلام كاملة.

ولم تعط طالبان حتى الآن إشارة واضحة بشأن ما إذا كانت ستشارك في أي محادثات. وتشهد طالبان صراعا داخليا منذ الإعلان في العام الماضي عن وفاة مؤسس الحركة الملا محمد عمر قبل عامين .

ووضع الملا أختر منصور الزعيم الجديد لطالبان شروطا مسبقة للمشاركة في أي محادثات من بينها انسحاب كل القوات الأجنبية في حين رفضت جماعة منشقة تعارضه عقد أي مفاوضات.

ولكن مسؤولين في كابول عبروا أملهم في إمكانية إقناع بعض فصائل الحركة على الأقل بالمشاركة.   يتبع