الجيش الإسرائيلي يهدم منزلي مهاجمين فلسطينيين في الضفة الغربية

Tue Feb 23, 2016 9:53am GMT
 

القدس 23 فبراير شباط (رويترز) - قال الجيش الإسرائيلي إن جرافاته هدمت اليوم الثلاثاء منزلي فلسطينيين قتلا خمسة أشخاص في هجمات بالضفة الغربية وإسرائيل العام الماضي.

وقال الجيش إن محمد الحروب فتح النار على سيارات قرب تكتل استيطاني إسرائيلي في الضفة الغربية في 20 نوفمبر تشرين الثاني فقتل إسرائيليا وطالبا أمريكيا وفلسطينيا.

وأضاف أنه في نفس اليوم طعن رائد مسالمة اثنين من الاسرائيليين وقتلهما في مبنى يضم مكاتب في تل أبيب. واعتقل المهاجمان الفلسطينيان المزعومان.

وهدمت الجرافات منزل الحروب في قرية دير سامت ومنزل مسالمة في الدورة. والاثنان في الضفة الغربية المحتلة.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن هدم المنازل يمكن أن تردع فلسطينيين آخرين عن شن هجمات في إطار موجة من عمليات الطعن والدهس بالسيارات وإطلاق النار قتلت 28 إسرائيليا وأمريكيا منذ أكتوبر تشرين الأول.

ويصف فلسطينيون ومنتقدون دوليون هدم المنازل بأنه عقاب جماعي. وقال سكان إن هدم منزل الحروب شرد 12 من أقاربه ولم يعرف على الفور عدد من كانوا يعيشون في منزل مسالمة.

وخلال الخمسة أشهر الماضية قتلت قوات الأمن الإسرائيلية على الأقل 168 فلسطينيا تقول إسرائيل إن من بينهم 111 مهاجما بينما قتل غالبية الباقين في احتجاجات مناهضة لإسرائيل شابها العنف.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)