الحكم على كندي بإخضاعه للمراقبة بتهمة الاتجار في حفريات ديناصور

Tue Feb 23, 2016 11:22am GMT
 

فينكس (أريزونا) 23 فبراير شباط (رويترز) - قضت محكمة اتحادية أمريكية في أريزونا أمس الاثنين على كندي يتاجر في الحفريات وآثار ما قبل التاريخ بإخضاعه للمراقبة خمس سنوات مع توقيع غرامة 25 ألف دولار بتهمة الاتجار في حفريات ديناصورات من الصين على أمل بيعها في معرض في تكسون.

وأشارت مستندات قضائية إلى أن جون يانج (36 عاما) وهو من ريتشموند بكولومبيا البريطانية اعترف بالذنب في أغسطس آب الماضي في جنحة إدخال 17 قطعة من الحفريات دون وجه حق إلى الولايات المتحدة يرجع عهد إحداها إلى 100 مليون سنة على الأقل.

وفي إطار اتفاق تفاوضي لتخفيف العقوبة أو شطب الدعوى اعترف يانج بأن الآثار المهربة قامت بنقلها من الصين سفينة شحن ووضعت بداخل حاويات ثم عرضت في معرض تكسون للمعادن والمجوهرات عام 2015 .

وقال مدعون اتحاديون إن قيمة المضبوطات كلها تصل إلى نحو 22 ألف دولار منها حفريات تخص ديناصور صغير من أكلة الأعشاب عثر عليه بوسط الصين وسعره 15 ألف دولار.

وقال المدعون إن 16 من حفريات البيض من ديناصور له منقار شبيه بالبط بيعت بمبلغ 450 دولارا للبيضة الواحدة في المعرض.

وقال مايكل هاروين المحامي الموكل للدفاع عن يانج إنه راض عن الاتفاق التفاوضي وعن الحكم النهائي.

ويكتسب هذا المعرض شهرة جماهيرية من جانب الزوار وعشاق اقتناء التحف من شتى أرجاء البلاد ومن خارجها ويجتذب عشرات الآلاف إلى تكسون خلال الحدث السنوي الذي يستمر أسبوعين. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)