البيت الأبيض يحث الكونجرس على تخصيص أموال طوارئ لزيكا

Tue Feb 23, 2016 1:20pm GMT
 

واشنطن 23 فبراير شباط (رويترز) - طالب البيت الأبيض أمس الاثنين الكونجرس الأمريكي باعتماد تمويل طارئ تحسبا لعدوى زيكا الفيروسية مشيرا إلى أن إعادة تحويل أموال كانت مخصصة لمشروعات تتعلق بعلاج الايبولا ليست كافية نظرا لاستشراء عدوى زيكا.

وطلب الرئيس باراك أوباما من الكونجرس تخصيص أكثر من 1.8 مليار دولار لمكافحة المرض الذي ينقله البعوض والمرتبط بتشوهات للمواليد في البرازيل والذي انتشر إلى 31 دولة ومنطقة لاسيما في الأمريكتين.

وسيسهم هذا التمويل في الارتقاء بمستوى الفحوص وابتكار لقاحات ومساعدة حكومات الولايات والمحليات تحسبا لانتقال المرض ومكافحته علاوة على مساعدة دول ومناطق أمريكية منها بويرتوريكو على مواجهة العدوى.

وقال كثير من المشرعين الجمهوريين الكبار إنه كان يتعين السحب من مبلغ 2.7 مليار دولار لم يستغل بعد في مشروعات الصحة العامة كانت مخصصة لمجابهة وباء الايبولا.

وقال البيت الأبيض إن ضخامة وباء زيكا تتطلب موارد مالية إضافية للاستعداد على الوجه الأكمل لاحتمالات الإصابة.

ويسعى البيض الأبيض أن يوافق الكونجرس على ضم الأموال التي لم تستخدم في مواجهة الايبولا لمشروعات مكافحة زيكا لتوفير المرونة في مواجهة الوباء.

ولا يعرف الكثير بعد عن فيروس زيكا وما إذا كان يتسبب في حالة صغر حجم رأس المواليد التي تترتب عليها آثار ضارة تتعلق بنمو المخ. وقالت البرازيل إنها رصدت أكثر من 500 حالة مؤكدة لصغر حجم الرأس وتعتبر أنها ترتبط بعدوى الأمهات بزيكا. وتتحرى البرازيل عن أكثر من 3900 حالة اشتباه أخرى بصغر حجم الرأس. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)