كوريا الشمالية تتوعد برد قاس على تدريبات عسكرية بين سول وواشنطن

Tue Feb 23, 2016 2:53pm GMT
 

سول 23 فبراير شباط (رويترز) - هددت بيونجيانج اليوم الثلاثاء برد قاس على كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اللتين تعدان لتدريبات عسكرية مشتركة الشهر المقبل وسط تصاعد للتوترات بعد تجربة نووية وإطلاق صاروخ في كوريا الشمالية.

ويصف الشمال التدريبات السنوية استعدادات للحرب ودائما ما يتوعد بالرد.

وقالت القيادة العليا للجيش الشعبي الكوري في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية إن كوريا الشمالية سوف تستهدف البيت الأزرق مقر الرئاسة في كوريا الجنوبية وإن القواعد العسكرية الأمريكية في آسيا والولايات المتحدة ستكون أهدافا ثانوية. ويوجد نحو 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية.

وهددت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي الأسبوع الماضي بإجراءات صارمة ضد الشمال بعد أن أجرى تجربة نووية في يناير كانون الثاني وأطلق صاروخا بعيد المدى هذا الشهر وقالت إن سعي بيونجيانج لامتلاك أسلحة نووية سيعجل بسقوط النظام في كوريا الشمالية.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)