الأمم المتحدة ترحب بخطة أوباما بشأن جوانتانامو لكن تدعو لاتخاذ الإجراءات اللازمة

Tue Feb 23, 2016 5:45pm GMT
 

جنيف 23 فبراير شباط (رويترز) - رحب مسؤول في مجال حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بخطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أعلنها اليوم الثلاثاء بإغلاق سجن خليج جوانتانامو الأمريكي في كوبا. ولكنه أكد أنه ينبغي ألا يظل أي محتجز في حالة احتجاز غير محددة المدة من دون تهمة أو محاكمة.

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن المنشأة الأمريكية في كوبا "كانت وصمة خطيرة في سجل حقوق الإنسان وسمعة الولايات المتحدة على مدى 14 عاما مضت."

وأضاف في بيان "ينبغي إما نقل جميع محتجزي جوانتانامو إلى مراكز احتجاز عادية على الأراضي الأمريكية أو إلى بلدان أخرى تقام فيها محاكمات عادلة أمام محاكم مدنية وبضمانات اتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا للأعراف والمعايير الدولية."

وتابع قوله "وإذا كانت الأدلة غير كافية لتوجيه الاتهام في أي جريمة فإن من المتعين الإفراج عن المتهمين في بلدانهم أو في بلدان أخرى إذا كانت هناك خطورة من تعرضهم للاضطهاد في بلدانهم."

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير ليليان وجدي)