رئيس الأرجنتين الجديد يواجه الإضراب والسخط مع ارتفاع الأسعار

Wed Feb 24, 2016 6:52am GMT
 

بوينس أيرس 24 فبراير شباط (رويترز) - يواجه رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري الذي تولى السلطة منذ نحو شهرين اضطرابات عمالية وسط خطط بتنظيم إضراب عام في البلاد اليوم الأربعاء احتجاجا على ارتفاع معدل التضخم وتقليص العمالة.

وتنظم النقابات التي تمثل العاملين في المستشفيات والمصالح الحكومية وغيرهم من موظفي القطاع العام إضرابا لمدة يوم واحد في أنحاء البلاد.

وهذا أول إضراب يواجهه ماكري منذ أن تولى منصبه في ديسمبر كانون الأول بوعود بإنعاش الاقتصاد.

وكان من بين أولى الخطوات التي اتخذها ماكري بعد توليه السلطة خفض عدد العاملين في القطاع الحكومي في مسعى لخفض العجز المالي المتضخم.

كما خفضت الحكومة قيمة البيزو ودعم الوقود الأمر الذي زاد من معدل التضخم الذي يبلغ 30 في المئة.

وقالت مؤسسة روفير آند أسوسيادوس لاستطلاعات الرأي إن نسبة التأييد للحكومة انخفضت 11 نقطة مئوية منذ تولى ماكري الحكم قبل شهرين لتصل إلى 60 في المئة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)