الصين: الإعلام يتجاهل تسلح الأطراف الأخرى في بحر الصين الجنوبي

Wed Feb 24, 2016 11:53am GMT
 

بكين 24 فبراير شباط (رويترز) - اشتكت الصين اليوم الأربعاء من أن وسائل الإعلام تتجاهل أجهزة الرادار والأسلحة التي تنشرها دول أخرى تطالب بالسيادة على مناطق في بحر الصين الجنوبي بينما تستهدف التقارير الإعلامية الصين بشكل مجحف وذلك في أعقاب تقارير عن نشر بكين طائرات مقاتلة وأجهزة رادار في البحر المتنازع عليه.

وعلى مدار الأسبوع الماضي تقريبا ذكرت تقارير أن الصين نشرت صواريخ متطورة ومقاتلات وأجهزة رادار في جزر في بحر الصين الجنوبي خاصة جزيرة وودي في أرخبيل باراسيل.

وأكدت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية أنه من وجهة نظر بكين لا يوجد أي نزاع على ملكية أرخبيل باراسيل وبالتالي تستطيع الصين نشر ما تشاء على أراضيها دون أن يلومها أحد.

وقالت في إفادة يومية "اقترح على الإعلام ألا يقوم بانتقائية بتضخيم أو تجاهل الأمور في تقاريره."

وأضافت "عندما تهتمون بما تنشره الصين هل تهتمون أيضا بالدول الأخرى التي نشرت على مدار أعوام على أراضي صينية تحتلها العديد من محطات الرادار والأسلحة المتطورة؟ أتمنى من الأصدقاء في وسائل الإعلام أن يعدوا تقاريرهم بموضوعية ونزاهة وعقلانية وهدوء."

وتزعم الصين السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة دولية تتجاوز قيمتها خمسة تريليونات دولار سنويا. وتنازعها السيادة عليه كل من فيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين وتايوان.

وأعقبت هذه التعليقات -التي تتزامن مع زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي للولايات المتحدة- تصريحات أدلى بها أمس الثلاثاء الأميرال هاري هاريس قائد القيادة الأمريكية في المحيط الهادي قال فيها إن الصين "تقوم بتسليح واضح" لبحر الصين الجنوبي.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)