أسقف فلبيني يحث المسيحيين الكاثوليك على مقاطعة حفل مادونا

Wed Feb 24, 2016 11:34am GMT
 

مانيلا 24 فبراير شباط (رويترز) - حث أسقف كاثوليكي في الفلبين اليوم الأربعاء المخلصين من أتباع الكنيسة على الابتعاد عن عروض مغنية البوب الأمريكية مادونا التي ستقدم على مدى ليلتين في مانيلا واصفا موسيقاها بأنها "مثيرة" وملابسها بأنها "مبتذلة".

وتقوم مادونا بجولة عالمية للترويج لألبومها الثالث عشر (ريبل هارت). وتقدم حفلين يومي الأربعاء والخميس في القاعة ذاتها التي التقى فيها البابا فرنسيس بالعائلات الفلبينية قبل عام مضى.

وتساءل رومان أرجويلس أسقف مدينة ليبا جنوبي العاصمة "لماذا تكون الفلبين الكاثوليكية المسرح المفضل للتجديف؟."

وقال في بيان عبر موقع مؤتمر الفلبين للأساقفة الكاثوليك "الفلبينيون وكل الناس المحبين للرب عليهم تجنب المعصية واحتمالات حدوثها."

ويشكل المسيحيون الكاثوليك نحو 80 بالمئة من سكان الفلبين البالغ عددهم أكثر من 100 مليون وتملك الكنيسة تأثيرا قويا حجبت به تشريعات بشأن عقوبة الإعدام والطلاق وزواج المثليين.

ولم يصل أي رد على الاتصالات الهاتفية التي أجرتها رويترز للحصول على تعليق من منظم حفل مادونا التي وصلت إلى مانيلا يوم الاثنين وزارت دور أيتام كاثوليكية من بينها أقدم دار أيتام بالقرب من القصر الرئاسي.

ويصل ثمن تذكرة الحفل لنحو 57750 بيزو (1211.84 دولار).

واشتهرت مادونا بأغان مثل (لايك إيه فيرجن) و(ماتريل جيرل) لكن بعض أغانيها المصورة استخدمت رموزا دينية بطريقة وجدها أساقفة كاثوليك مهينة وغير لائقة. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)