السماح لقوات المعارضة في جنوب السودان بالعودة للعاصمة

Wed Feb 24, 2016 1:04pm GMT
 

من دنيس دومو

جوبا 24 فبراير شباط (رويترز) - قالت لجنة مراقبة أفريقية إن القوات الحليفة لريك مشار زعيم المتمردين السابق ومنافس الرئيس سلفا كير ستنتشر في العاصمة في مارس آذار مما يعزز اتفاقية سلام هشة أنهت عامين من القتال.

وستكون تلك هي المرة الأولى التي تنتشر فيها قوات حليفة لمشار في جوبا منذ ديسمبر كانون الأول 2013 عندما تحول خلاف بين كير ونائبه المعزول إلى حرب أهلية على أسس عرقية.

ووقع الجانبان بضغوط من واشنطن والأمم المتحدة وقوى أخرى اتفاق سلام مبدئيا في أغسطس آب واتفقا على تقاسم المناصب الوزارية في يناير كانون الثاني.

لكن الاتفاق انهار مرارا وقال تقرير للأمم المتحدة في الشهر الماضي إن الفظائع التي ارتكبت خلال الصراع تستوجب فرض عقوبات على الزعيمين.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أعاد كير مشار لمنصبه القديم كنائب له مما أنعش الآمال بتحقيق انفراجة بعد شهور من المفاوضات المتعثرة واتفاقيات وقف إطلاق النار الفاشلة.

وقال فيستوس موجاي رئيس اللجنة المشتركة للمراقبة والتقييم إن الأطراف الموقعة على الاتفاقية اتفقت في اجتماع في وقت متأخر أمس الثلاثاء على نشر 1370 جنديا من الجيش الشعبي لتحرير السودان اعتبارا من الأول من مارس آذار.

وقال موجاي للصحفيين في جوبا "تم الاتفاق على أننا سننفذ المرحلتين الأولى والثانية من الاتفاقية معا ولذلك سيتم نشر 1370 جنديا من بينهم 700 من الشرطة في جوبا.. كحل وسط."

وأكد متحدث باسم مشار إنه من المتوقع أن يعود إلى جوبا "في الأسبوع الأول من مارس آذار".   يتبع