الاسترليني عند أدنى مستوى في سبع سنوات بسبب مخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد

Wed Feb 24, 2016 1:43pm GMT
 

لندن 24 فبراير شباط (رويترز) - اقترب سعر الجنيه الاسترليني اليوم الأربعاء من 1.39 دولار للمرة الأولى في سبع سنوات فيما قفزت تكلفة التحوط أمام التقلبات الحادة إلى أعلى مستوى في أكثر من أربع سنوات مع تزايد المخاوف من إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي تقدم معسكر البقاء في الاتحاد في الاستفتاء المقرر في يونيو حزيران رغم تقلص الفجوة بينه وبين المعسكر الرافض لذلك. وبلغت نسبة الراغبين في البقاء 51 بالمئة فيما عبرت نسبة 39 بالمئة من البريطانيين عن رغبتها في الخروج ولم تحسم نسبة عشرة بالمئة أمرها بعد. وأجرى الاستطلاع مركز كوم ريس لحساب صحيفة ديلي ميل.

وهبط الجنيه الاسترليني إلى 1.3925 دولار ويتوقع الخبراء الآن أن يصل إلى سعر 1.35 دولار الذي وصل إليه في 2009. وتتعرض العملة البريطانية للهجوم منذ مطلع الأسبوع عندما عبر أعضاء كبار في حزب المحافظين الحاكم عن تأييدهم لحملة خروج بريطانيا من الاتحاد.

وارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 78.82 بنس لكن العملة الأوروبية الموحدة تتأثر بمخاوف من أن تواجه منطقة اليورو فترة غموض إذا ما قررت بريطانيا ترك الاتحاد. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)