مهاجرون يغلقون طريقا سريعا في اليونان مع تفاقم أزمة اللاجئين

Wed Feb 24, 2016 2:29pm GMT
 

من يانيس بيهراكيس وليفتريس كاراجيانوبولس

ايدوميني (اليونان) 24 فبراير شباط (رويترز) - أغلق مهاجرون يحملون أطفالا أحد الطرق السريعة في وسط اليونان مطالبين بالسماح بمرورهم إلى مقدونيا اليوم الأربعاء مع تفاقم أزمة المهاجرين العالقين في اليونان بسبب القيود الحدودية الجديدة وإغلاق الحدود في أنحاء أوروبا.

وهتفت الأسر "نريد الذهاب" بعد أن أوقفت الشرطة قافلة في تيمب وكثفت السلطات إجراءات السيطرة على تدفق العابرين باليونان في الطريق لدول أكثر رخاء في الشمال.

وشاهد صحفيون من رويترز مئات الأشخاص غيرهم يتجمعون في محطات الوقود والاستراحات على طول طريق ممتد من أثينا إلى مقدونيا بطول 530 كيلومترا حيث فتح الحرس الحدود بشكل دوري صباح اليوم للسماح بمرور 100 شخص في كل مرة.

واحتجت اليونان على القيود التي فرضتها دول في شمال أوروبا على طول المسار الرئيسي للمهاجرين في القارة. وأشار وزير الهجرة يانيس موزالاس إلى الضوابط التي فرضتها النمسا وسلوفينيا وكرواتيا وصربيا ومقدونيا بعد اجتماع لقيادات الشرطة في تلك البلدان الأسبوع الماضي.

وقال لرويترز في أثينا "إنها فضيحة أن يتمكن خمسة من قادة الشرطة إلغاء قرار رؤساء وزراء دول بالاتحاد الأوروبي في هذا الشأن."

ورفض وزير الخارجية النمساوي سباستيان كروز الانتقادات الموجهة لبلده بشأن خطط فرض سقف يومي لعدد المهاجرين. وقال اليوم إن اليونان يجب أن تفعل المزيد لخفض تدفق اللاجئين.

*عنق زجاجة

مر أكثر من مليون لاجئ ومهاجر عبر اليونان العام الماضي فر العديد منهم من الصراعات في سوريا وأفغانستان. ووصل 1600 آخرون إلى اليونان قادمين من جزر نائية على الحدود التركية صباح اليوم.   يتبع