مقدمة 1-دبلوماسيون:اتفاق أمريكا والصين على مسودة عقوبات دولية على بيونجيانج

Wed Feb 24, 2016 11:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من لويس تشاربونيو وميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 24 فبراير شباط (رويترز) - قال دبلوماسيون اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على مسودة قرار يوسع عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على كوريا الشمالية بسبب أحدث تجربة نووية نفذتها بيونجيانج وتأملان في طرح المسودة للتصويت خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال دبلوماسيان في المجلس بشرط عدم الكشف عن اسميهما إن بكين وواشنطن توصلتا إلى الاتفاق بشأن المسودة التي قد تعرض على المجلس بكامل أعضائه الخمسة عشر قريبا. وتتفاوض القوتان اللتان تتمتعان بحق النقض (الفيتو) في المجلس بشأن مسودة القرار منذ سبعة أسابيع عقب التجربة النووية الرابعة التي أجرتها بيونجيانج في السادس من يناير كانون الثاني.

وتباينت وجهات نظر الصين والولايات المتحدة بشأن طبيعة الرد على كوريا الشمالية منذ التجربة النووية التي أجرتها بيونجيانج الشهر الماضي إذ أيدت واشنطن اجراءات عقابية صارمة بينما فضلت بكين الحوار واتخاذ خطوات أقل حدة في الأمم المتحدة تقتصر على منع الانتشار النووي.

ورفض الدبلوماسيان الكشف عن تفاصيل مسودة قرار العقوبات.

وقال دبلوماسيون غربيون لرويترز إن فرض قيود على دخول كوريا الشمالية إلى الموانئ الدولية كان من بين الاجراءات التي حثت واشنطن بكين على قبولها في أعقاب تجربة بيونجيانج النووية وإطلاق صاروخ بعيد المدى في وقت سابق هذا الشهر.

وأضاف الدبلوماسيون أن واشنطن كانت ترغب كذلك في تشديد القيود على تعامل البنوك الكورية الشمالية مع النظام المالي الدولي.

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات من الأمم المتحدة منذ 2006 بسبب تجاربها النووية العديدة وإطلاقها لصواريخ. وبالاضافة إلى حظر السلاح فقد شملت العقوبات منع بيونجيانج من استيراد وتصدير التكنولوجيا النووية وتكنولوجيا الصواريخ ولا يسمح لها أيضا باستيراد السلع الفاخرة.

وكانت الصين والولايات المتحدة قالتا يوم الثلاثاء إنهما على وشك التوصل إلى مسودة قرار بفرض عقوبات على كوريا الشمالية. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)