كولومبيا تعلن الاشتباه في حالة تشوه المواليد

Thu Feb 25, 2016 8:09am GMT
 

بوجوتا 25 فبراير شباط (رويترز) - أعلن مسؤولو الصحة في كولومبيا أمس الأربعاء عن اكتشاف حالة صغر حجم الرأس ربما تكون مرتبطة بعدوى زيكا الفيروسية فيما تراقب البلاد عن كثب الآثار المحتملة للفيروس الذي ينقله البعوض.

وقال المعهد القومي للصحة في كولومبيا إن فيروس زيكا رصد في السائل الأمنيوسي المحيط بجنين به درجة تشوه عالية وذلك قبل الإجهاض.

وأضاف المعهد أن عملية الإجهاض أجريت لأم عمرها 18 عاما في الأسبوع الثامن والعشرين من حملها ولم تلتقط صور فوتوغرافية للجنين لكن الطبيب بمنطقة بوبايان في إقليم كاوكا بجنوب غرب البلاد قال إن الجنين يعاني من صغر حجم الرأس.

ولم يثبت بصورة قاطعة حتى الآن ارتباط فيروس زيكا بهذه الحالة لدى الحوامل.

وشهدت البرازيل زيادة هائلة في تشوهات المواليد في أعقاب اكتشاف زيكا العام الماضي ما دفع العلماء إلى الاعتقاد بوجود صلة قوية بين الحالتين.

وتكتشف كولومبيا حالات إصابة منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي فيما تراقب الحوامل المعرضات للإصابة بالفيروس لكنها لم ترصد حالة لصغر حجم الرأس بعد.

وقال المعهد إنه لم يتم التأكد حتى الآن من الحالة المكتشفة بمنطقة بوبايان لأن بقايا الجنين تم التخلص منها في الحال عقب الإجهاض ولم يتسن إجراء فحوص. وأضاف المعهد انه تم رصد آثار لفيروس زيكا في السائل الأمنيوسي.

وقالت مارتا لوتشيا أوسبينا مديرة المعهد القومي للصحة "لسوء الحظ في هذه الحالة فان مخالفة التعليمات من قبل المسؤولين عن التعامل مع الحالة في كاوكا حال دون التوصل للتشخيص الدقيق".

وقالت "لقد تخلصوا من بقايا الإجهاض المهمة في عملية التشخيص أو في الربط بين الفيروس وصغر حجم الرأس وتشوهات أخرى".

ورصدت كولومبيا أكثر من 37 ألف حالة إصابة بزيكا منها 6356 حالة لدى حوامل.

ولا يوجد لقاح أو علاج لفيروس زيكا الفيروسي الذي ينقله البعوض من جنس (ايديس ايجبتاي) الذي ينقل أيضا حمى الدنج والحمى الصفراء وهو يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسم المريض وظهور طفح جلدي ولم تظهر على 80 في المئة من المصابين بالفيروس أي أعراض. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)