جيريمي كلاركسون مقدم (توب جير) السابق يسوي دعوى قضائية مع أحد العاملين

Thu Feb 25, 2016 9:58am GMT
 

لندن 25 فبراير شباط (رويترز) - سوى جيريمي كلاركسون المقدم السابق لبرنامج السيارات (توب جير) على تلفزيون (بي.بي.سي) أمس الأربعاء دعوى قضائية بعد أن اعتذر إلى عضو بفريق إنتاج البرنامج كان قد تعدى عليه في واقعة كلفته وظيفته.

واحتد كلاركسون -الذي حقق شهرة عالمية من خلال تقديم البرنامج- وتعدى بالقول والفعل على اويسن تايمون أثناء التصوير مما دعا (بي.بي.سي) في مارس آذار الماضي لإعلان عدم تجديد عقده مرة أخرى.

واتفق المذيع المفوه -صديق رئيس الوزراء ديفيد كاميرون- على دفع تعويض إلى تايمون عن الأضرار التي لحقت به لتسوية دعوى تضمنت اتهامات بالعنصرية وإلحاق إصابة بلغت قيمته الإجمالية أكثر من 100 ألف جنيه استرليني وفقا لما ذكرته (بي.بي.سي نيوز).

وقال كلاركسون في بيان أصدره من خلال محاميي تايمون "أريد أن أعتذر مرة أخرى إلى اويسن تايمون عما حدث ونتائجه المؤسفة."

وأضاف "أود أن أكرر أنه مهما حدث فهو لم يكن خطأه. كما أود أيضا أن أوضح أن الإساءة التي تعرض لها منذ الحادثة لا مبرر لها وآسف جدا لأنه عانى من هذا."

وقال محامون عن تايمون -الذي نزف دما وكان بحاجة لرعاية طبية بعد المشاجرة مع كلاركسون- إن القضية سويت وإن المنتج يريد التركيز على عمله في (بي.بي.سي).

وقال محاميه بول دانيلز "اويسن حريص على تجاوز الأمر بعد أن اقترب الآن من الحل."

وأصبح كلاركسون الوجه الشهير لبرنامج (توب جير) الذي يذاع في 200 دولة بمزجه بين الشغف بالسيارات والمزاح الحاد والاختيال وهو كان مثار جدل وتسبب في الإهانة.

وكان قد تلقى إنذارا أخيرا من (بي.بي.سي) إثر اتهامات باستخدامه لغة عنصرية أثناء تصوير البرنامج عندما وقعت حادثة تايمون.

وقع كلاركسون لاحقا عقدا حصريا لتقديم برنامج جديد عن السيارات لحساب شركة أمازون يبث على الإنترنت بالاشتراك مع شريكيه السابقين في تقديم برنامج (توب جير) ريتشارد هاموند وجيمس ماي. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)