مقدمة 2-المرصد السوري: القوات الحكومية تستعيد بلدة قرب حلب من الدولة الإسلامية

Thu Feb 25, 2016 5:41pm GMT
 

(لإضافة تقرير لوكالة أعماق المقربة من الدولة الإسلامية)

بيروت 25 فبراير شباط (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن القوات الحكومية السورية مدعومة بضربات جوية روسية مكثفة استعادت السيطرة على بلدة خناصر من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية قرب طريق يستخدمه الجيش للوصول إلى حلب لكن الطريق ما زال مغلقا.

وتقع خناصر على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من مدينة حلب. وذكر المرصد أن مقاتلي التنظيم سيطروا على المدينة قبل يومين. وقالت وسائل إعلام رسمية سورية إن "وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة خناصر."

وقالت وكالة أعماق الإخبارية المقربة من الدولة الإسلامية إن مقاتلي التنظيم انسحبوا من البلدة بعدما أرسل الجيش السوري ومجموعات شيعية مساندة له تعزيزات كبيرة دخلت البلدة تحت غطاء من القصف الجوي الروسي المكثف.

وأكدت أعماق استمرار إغلاق الطريق.

وأضافت الوكالة أن مقاتلي الدولة الإسلامية يخوضون الآن معارك ضارية مع القوات الحكومية على الأطراف الشمالية للبلدة قرب قريتي رسم النفل وبرج الزعرور.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن المتشددين نهبوا 12 بنكا واستولوا على كميات كبيرة من الذخائر منذ بداية الهجوم خاصة من مستودع أسلحة في المنطقة.

واضطرت القوات الحكومية لاستخدام طريق خناصر للوصول إلى حلب بعد سيطرة المعارضة على الطريق الرئيسي إلى المدينة والواقع غربا.

وقال مقاتلون من المعارضة يواجهون هجوم القوات الحكومية في منطقة حلب إنه يبدو أن هجوم الدولة الإسلامية في خناصر خفف الضغط على خطوطهم الأمامية مع الحكومة.

ولا تتضمن خطة روسية أمريكية لوقف إطلاق النار في سوريا التنظيم المتشدد. ومن المقرر أن تدخل الخطة حيز التنفيذ يوم السبت. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)